الريسوني عن قضية بنحماد والنجار… حسنات الأبرار سيئات المقربين

23 أغسطس 2016 09:40
صحيفة "مكة" السعودية تضع د. الريسوني ضمن لائحة 40 إرهابيا.. وتقول بأنه "انتقد الحكومة المغربية ووصف الفرنسية بأنها لغة ميتة"!!!

هوية بريس – د. أحمد الريسوني

لو تعلق الأمر بغير الأستاذين الفاضلين فاطمة النجار ومولاي عمر بن حماد، لعُدَّ ما وقع منهما حسنة من حسناتهما ومكرمة من مكارمهما: رجل وامرأة يدبران بصبر وأناة أمر زواجهما الشرعي القانوني، المرفوض عائليا… ولأجل تسويغ مجرد لقاءاتهما التشاورية والتحضيرية، وإخراجها من كل شك وشبهة أمام الله تعالى، عمَدَا إلى الاتفاق وإجراء زواج عرفي مؤقت، بما فيه من إيجاب وقبول وإشهاد وصداق، في انتظار توثيقه وفق القانون، بعد تحقيق التفاهمات العائلية اللازمة…

لو كان هذا السلوك وهذا التدبير وقع من غير الأستاذين الكريمين، لكان شيئا محمودا يحسب لهما. ولكنّ المشكلة تكمن في المقام الرفيع الذي يوجد فيه المعنيان بالأمر. فهذا المقام لا يليق به ولا يُسمح فيه بالوقوع العمدي في مخالفة قانونية وشبهة عرفية، وهي المخالفة التي استغلتها “الفرقة الوطنية” العتيدة، فتتبعت الضحيتين وتربصت بهما عدة أسابيع، بغية تحقيق انتصارها على قياديين إسلاميين…

ولأن حركة التوحيد والإصلاح حركة مبادئ وأخلاق والتزام شرعي وقانوني وتنظيمي، لا تقبل التساهل ولا الاستثناء، فقد قررت مؤاخذةَ قيادييها الكبيرين وتعليق عضويتهما بكافة مؤسساتها التنظيمية.

وقد حضر مولاي عمر بكل شجاعة أمام المكتب التنفيذي للحركة، قبل أن يذهب حتى إلى منزله، حضر ليقدم روايته ويدلي بشهادته، ويعبر عن شهامته، وقد ختم كلامه بالقول: أنا أتحمل مسؤوليتي وأوافق مسبقا على أي قرار ترونه مناسبا للحركة ومبادئها ومواقفها.

هذه بعض من حسنات الأخوين مولاي عمر بن حماد وفاطمة النجار، ولكن ما العمل وهما إن شاء الله من طبقة المقَرَّبين، وقد قال علماء السلوك: حسنات الأبرار سيئات المقربين؟

آخر اﻷخبار
13 تعليق
  1. المقربين ممن. ماهذا الذي قراته هل الزواج العرفي شرعي اعني مقبول في دين الله ولا يهمني التوثيق اوغيره ان الاختلاط هو سبب المصاءب كلها والسفور دعوة للزنا وعندما يحدث هذا في وسط قيل عنه ملتزم فالافراد غير معصومين ولكنهم بحكم مناصبهم مسؤولين ولولا انهما وقعا في المحذور لما تصيداهما الاعداء كما تقول. سلام

  2. ياأم خليل،
    إن الشيخ قد ذكر أن الزواج العرفي زواج مكتمل الأركان من إشهاد و صداق وغيرها…وفي زمن غير بعيد كان أجدادنا وخصو صا في البوادي يتزوجون بهذه الطريقة دون عقد مكتوب…لكن ولضرورة اجتماعية حيث أصبحنا نعيش في مدن كبيرة لا يعرف بعضنا البعض فيها… أصبح توثيق عقد الزواج وإيداعه عند المصالح المختصة ضرورة اجتماعية لحماية حقوق المتزوجين وأبنائهم…ولقد بدى للمعنيين أن يتزوجا زواجا عرفيا حتى يتسنى لهما ترتيب هذا الزواج عائليا…أقدما على الحل حتى لا يقعا المحظور إذا ما أرادا الاختلاء للتشاور مثلا…ويجدر بالذكر أن هذا الزواج العرفي يتم توثيقه لاحقا وبطرق قانونية…رغم أني أعارض الزواج العرفي لما يمكن أن يترتب عنه من ضياع لحقوق الزوجات والأبناء، إلا أننا يجب أن نلتمس الأعذار للأستاذين لما قدماه للدعوة….

  3. La bêtise et le péché font partis de la nature de tout homme. Pour ne pas juger et conjurer une situation dont on ignore toutes les séquences, que ces deux personnes soient mariées légitimement ou que soient des concubines, n’avait il pas été de plus correcte et de plus sensé de vivre leur intimité loin des regards inquisiteurs

  4. من شروط الزواج وجود الولي وكما صرح فالامر مرفوض عائليا
    ولا نشمت في من وقع في الاتم فكلنا مبتلي لكن اتعجب ممن دافع عنهم وبرر فعلتهم
    ]دَخَلَ أَبُو مَسْعُودٍ البدري عَلَى حُذَيْفَةَ ، فَقَالَ : اعْهَدْ إِلَىَّ !!
    فَقَالَ لَهُ : أَلَمْ يَأْتِكَ الْيَقِينُ ؟ قَالَ : بَلَى وَعِزَّةِ رَبِّى !!
    قَالَ : فَاعْلَمْ أَنَّ الضَّلاَلَةَ حَقَّ الضَّلاَلَةِ ، أَنْ تَعْرِفَ مَا كُنْتَ تُنْكِرُ ، وَأَنْ تُنْكِرَ
    مَا كُنْتَ تَعْرِفُ ، وَإِيَّاكَ وَالتَّلَوُّنِ فَإِنَّ دِينَ اللَّهِ وَاحِدٌ !
    رواه عبد الرزاق في مصنفه (11/249) .

  5. انا مالم اتقبله هو انهما مناضلين كبيرين وانا شخصيا كنت معجبة بفاطمة النجار والتساؤل الذي لم اجد له اجابة لماذا الزواج العرفي ؟ ولماذا الشاطئ وهو مرتع الشبهات؟

  6. Je trouve quand même assez eloquent que vous commenciez votre article par “si c’etait d’autres personnes on aurait trouvé cela normal …”. Monsieur, la mariage Orfi n’est pas normal. Et si c’etait des personnes normales, vous et votre mouvance vous auriez été les premiers à crier à “zina” et au “châtiment. Vous rendez hallal ce qui vous arrange et haram ce qui vous arrange.

  7. ما هذا الهراء أصبحتم تحلون الحرام وتحرمون الحلال أين هي شروط الزواج التي تكلمت عنها و يبدو لي من تحليلك أنك لا تفقه فيها ولو حرفا هل كنت أنت من بين الشهود ؟. هل تم إشهار هذا الزواج ؟(قبل إلقاء القبض عليهما) وأنت تعلم أنه ركن أساسي . المرجو ألا تستحمر الناس و ستدل بالباطل.

  8. اريد جواب مقنع اليس لهم بيت ادخلوا البيوت من ابوابها الزواح العرف لايجاد في الاسلام ان اراد النكاح الصداق الشهود التوتيق كل من اختل بشيء محرم عليه الا______مثل السارق يختل بالشيء فيسرقه مثل الرجل يختل بالمراة فتالثهم الشيطان فهو عدوا الله ثم الانسان هل السيارة منزلهم ام بيتهم يجب ان يكون معهم احد من المحارم امراة ورجل لوحاللهده ماذا تنتضر منهم الا الفاحشة حتى ولو كانوا متزوجان الستر من الاخلاق اليس لهم بيت منزل دار هم يعلمون في الدين احسن مني لا تلعبوا بالدين اي الاسلام فالله يعلم ما في القلوب فعنده نتحاسب خافوا الله

  9. انامواطن عادي لا أنتمي إلى أي حزب أولا أيها الشيخ الفاضل لا نزكي على الله أحدا فهم بشر يصيبون ويخطيون ولكن الخطأ من مثلهم له ما له وعليه ماعليه وانت وانت تعرف أن الزواج له شروط ومنها الإعلان وهما أعرف الناس به إذن هو ليس محرم لها إذن السوال ماذا يفعل معها في السابعة صباحا وفي البحر بصرف النظر على أنهم قيادين في الحركة الإسلامية لأننا في مجتمع لو فعلها انسان عادي وامرأة عادية لجازة ولكن من أناس في هذا المستوى غير مقبول بتاتا لأنهم يلبسون رداء الذين ولكم التعليق والله المستعان على مايصفون

  10. إذا كان النكاح العرفي قد تم بإيجاب من الولي وقبول من الزوج، وشهد عليه شاهدان على الأقل، وجرى الإعلان عنه، فهذا زواج شرعي صحيح وإن لم يسجل في الدوائر الرسمية، ولم تصدر به وثيقة رسمية.

    2_ العقد العرفي الذي تمّ بإيجاب وقبول بين الرجل والمرأة من غير ولي ولا شهود ولا إعلان فهو زواج باطل باتفاق أهل العلم، وفي ذلك يقول شيخ الإسلام ابن تيمية: “نكاح السر الذي يتواصى بكتمانه ولا يشهدون عليه أحداً باطل عند عامة العلماء، وهو من جنس السفاح”(6). ولا يجوز في هذه الحالة تسميته بالزواج العرفي.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
21°
السبت
20°
أحد
21°
الإثنين
22°
الثلاثاء

حديث الصورة

كاريكاتير