حكم أولي بإعدام 11 بينهم ضابط سابق بالجيش بمصر

27 ديسمبر 2017 18:31
مصر.. إعدام هشام عشماوي المتهم بتنفيذ عمليات إرهابية في البلاد

هوية بريس – وكالات

قضت محكمة عسكرية مصرية، الأربعاء، بإعدام 11 شخصًا بينهم ضابط سابق بالجيش، إثر إدانتهم بارتكاب 17 واقعة عنف، من بينها “التخطيط لتفجير قصر رئاسي”.

وقال خالد المصري، عضو هيئة الدفاع عن المتهمين، إن المحكمة العسكرية، المنعقدة شرق القاهرة، قضت اليوم، بإعدام 11 شخصًا (1 حضوريًا والباقي غيابيًا)، في القضية المعروفة بـ (أنصار بيت المقدس 3)”.

ومن بين الصادر بحقهم حكم الإعدام، بحسب المحامي، الضابط السابق بالجيش المصري هشام عشماوي (هارب)، قائد ما يعرف بتنظيم “المرابطون”، الذي تعتبره السلطات إرهابيًا.

وأوضح المصري أن المحكمة قضت أيضًا بالسجن بأحكام تتراوح ما بين 3 سنوات والمؤبد (25 عامًا) لـ81 آخرين (24 حضوريًا والباقي غيابيًا).

واتهمت المحكمة المدانين في القضية بـ”القتل العمد، وتفجير منشآت شرطية ودبلوماسية، ومحاولة تفجير قصر الاتحادية الرئاسي (شرقي القاهرة) خلال عامي 2014 و2015″، وهو ما نفته هيئة الدفاع عنهم.

ويعد الحكم أوليًا قابلا للطعن عليه أمام محكمة الطعون العليا العسكرية خلال 60 يومًا من التصديق عليه.

وفي 28 نوفمبر الماضي، قررت المحكمة إحالة أوراق الصادر بحقهم حكم الإعدام، إلى المفتي لأخذ رأيه الشرعي في إعدامهم، ومدت المحكمة الحكم بالقضية لثلاث جلسات ثم أصدرت حكمها المتقدم.

ولا يعتاد القضاء العسكري في مصر أن يعلن عن الأحكام الصادرة بحق المحالين للمحاكمة أمامه.

وخلال السنوات الماضية، أحالت محاكم في مصر أوراق مئات المعارضين إلى المفتي في قضايا عنف، إلا أنه تم نقض أغلب هذه الأحكام وتخفيف الكثير منها.

فيما يأتي الحكم، بعد مرور يوم واحد من تنفيذ السلطات حكم الإعدام بحق 15 شخصًا في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”الهجوم علي كمين الصفا العسكري” بمدينة العريش بمحافظة شمال سيناء (شمال شرق)، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
25°
32°
الخميس
32°
الجمعة
26°
السبت
26°
أحد

حديث الصورة

كاريكاتير