حكم ركوب أمواج الخطر (الحريك).. ومن يتحمل المسؤولية؟!

27 سبتمبر 2018 21:31
د. رشيد بنكيران: الخلاف السياسي فرق الأمة الإسلامية وأضعفها أكثر من أي خلاف آخر

هوية بريس – د. رشيد بن أحمد بنكيران

تقرر في شريعة الإسلام أن حفظ النفس من الضروريات الخمس التي جاء الشرع بمراعاتها بالحفظ وصونها من العبث والظلم والضياع، ومثل هذا الأمر معلوم من الشرع أو الدين بالضرورة، فالكل يعلم أن الله كرم الإنسان وأمر بتكريمه وتقديره، وأن النفس البشرية منة من الله وأمانة في عنق الإنسان تحملها وسيسأل عن مصيرها يوم الدين.
ويعدّ ركوب أمواج البحر في الظروف غير الآمنة المعروفة بين الناس بمصطلح (الحريك) في ميزان الشرع مفسدة عظمى لا توازيها مفسدة، فمهما يكن من ظروف صعبة لدى الإنسان، من كونه يعيش أوضاعا قاسية؛ بلا عمل و لا مال ، وأنه عالة على أسرته، أو أنه ينتظر من يجود عليه بلقمة أو لقمتين، وغيرها من الظروف الصعبة الشديدة والقاسية وغير اللائقة بمكانة الإنسان من حيث هو انسان، فرغم هذا كله لا يجوز له شرعا لدفع هذا الواقع المر وتحسين ظروف عيشه أن يركب أمواج الخطر في البحار، والتي هي أقرب إلى ركوب قوارب الموت وإلقاء بالنفس إلى التهلكة.

وما قد يذكر من مسوغات ومبررات للقيام بعملية ( الحريك) لا يرقى في ميزان الشرع أن يكون رخصة شرعية حتى نقول بجواز ذلك، بل هو عمل لا يجوز وتحريمه لن يختلف فيه اثنان؛ لأن المفسدة المترتبة عن (الحريك) أعظم من المصلحة المرجوة منه، والنفس ليس بالأمر الهين حتى يقامر بها صاحبها في دنيا مصيرها الزوال.

وعلى الجميع أن يتحمل واجبه الشرعي اتجاه هذه الآفة الخطيرة، والتي تدل على انحراف في الفكر والعقيدة، وعلى فساد في التربية والتعليم، وعلى فقدان الأمل في الحلول الترقيعية المقترحة، وعلى فساد عريض لدى المسؤولين الكبار ، فساد ينخر جسد الوطن وهم لا يبالون، وعلى مصالحهم الخاصة عاكفون ..

يجب على المسؤولين – على اختلاف مسؤولياتهم، من أصغر مسؤول إلى أكبر مسؤول – أن يجدوا الحلول الحقيقية لإقناع هؤلاء الأطفال والشباب في ترك ركوب قوارب الموت وإلقاء بالنفس إلى التهلكة، وأي تقصير في البحث عن الحلول الحقيقية سيكون صاحبه مدان عند الله وشريك في القتل والتشريد لهذه الأرواح التائهة، كما أن من قام بذلك ورمى بنفسه في البحر فهو مسؤول عن ذلك بالدرجة الأولى، وكل بحسبه، وميزان الله أعدل من كل عدل لا يفوته قنطار ولا قطمير،﴿وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ﴾.

آخر اﻷخبار
1 comments

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. من هنا مر الفرنسيون أصحاب "السترات الصفراء"!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. مناظرة بين الكتاب والهاتف