خلافا لعهد بنكيران أخنوش يتجاوز العثماني في تدبير هذه الملفات

21 يناير 2018 10:13
بنشماش الأمين العام لحزب البام رهن إشارة أخنوش

هوية بريس – متابعات

وفق مصادر مطلعة لأسبوعية قيدوم الصحفيين مصطفى العلوي، فإن قياديين وبرلمانيين من حزب العدالة والتنمية غضبوا مما أسموه صمت سعد الدين العثماني رئيس الحكومة وباقي وزراء الحزب عن التحركات الأخيرة بخصوص الملفات الحساسة، التي يقودها القيادي التجمعي عزيز أخنوش وحده دون العودة إلى رئيسه في الحكومة.

وأضافت”الأسبوع الصحفي” أن من بين الملفات الاجتماعية الحساسة، التي يتحرك فيها أخنوش وحده دون العودة إلى العثماني، سعر الخبز كملف اجتماعي دقيق بالمغرب على مدى التاريخ، حيث إنه عكس بنكيران، رئيس الحكومة السابق، الذي كان ملف الخبز في ولايته يدبر، باعتباره ملفا حساسا، بصورة مباشرة، بشراكة مع الوزير الاستقلالي محمد الوفا، وزير الشؤون العامة، بالإضافة إلى المعارك التي خاضها مع أرباب المخابز، مقابل ذلك تنازل العثماني بسهولة.

وأضاف مصدر الجريدة أن مثل هذه الملفات التي تهم الشعب المغربي برمته، يجب أن يكون المخاطب فيها هو رئيس الحكومة وليس الوزير.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
13°
19°
الأربعاء
21°
الخميس
20°
الجمعة
18°
السبت

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. تساقط الثلوج على جبال الأطلس (إقليم تارودانت)