د. الودغيري تعليقا على كلام بنكيران في إلغاء مجانية التعليم: “إلغاء لكنه ليس إلغاء”

01 ديسمبر 2016 10:41
د. الودغيري تعليقا على كلام بنكيران في إلغاء مجانية التعليم: "إلغاء لكنه ليس إلغاء"

هوية بريس – د. عبد العلي الودغيري

أنا استغرب ما جاء في تصريح اخير للسيد رئيس الحكومة تناقلته وسائل الإعلام قال فيه -حسب ما نسب إليه- أن “الأخبار التي تتحدث عن إلغاء مجانية التعليم لا أساس لها من الصحة.. وان الامر يتعلق فقط بتوصية ما زال أمامها مسار طويل كي تتحقق. أي قبل. أن تناقش وتمر من البرلمان والمجلس إلوزاري والمجلس الحكومي وهذا ما لم يتم بعد . وبالتالي فهذا الكلام غير صحيح”…
يقول هذا وهو يعلم تمام العلم أن إلغاء المجانية في التعليم الثانوي والعالي منصوص عليه بشكل واضح في الرؤية الاستراتيجية التي وضعها المجلس الأعلى للتعليم منذ السنة الفارطة، وقد رفعت هذه الوثيقة للحكومة منذ ذلك التاريخ دون تسجيل أي تحفظ أو اعتراض على أي نقطة فيها . وفي الوقت نفسه -أو قبله على الاصح- سلمت للملك الذي أقرها بشكل رسمي وأعطى الإشارة بالشروع في تنفيذها.

يقول السيد عزيمان في بلاغه التوضيحي: هذه الرؤية “صادق عليها المجلس بالإجماع، في شهر مايو 2915، وتمت تزكيتُها من قبل جلالة الملك، والتزمت الحكومة باختياراتها ومضامينها، وعملت على صياغتها في مشروع قانون إطار يكرس المبادئ والاختيارات الاستراتيجية للرؤية”.
والآن يأتي السيد الرئيس ليقول أن إلغاء المجانية لا أساس له من الصحة؟
هل نفهم من هذا أن الحكومة لم تعط موافقتها النهائية على مضمون الرؤية الاستراتيجية لحد الآن، ولم تلتزم باختياراتها ومضامينها وأن ما قاله السيد عزيمان غير صحيح؟ وإنها ما زالت تحتاج إلى مصادقة البرلمان للمناقشة ثم الموافقة أو الرفض أو التعديل؟ أين الصحيح، إذن، من هذين القولين الصادرين عن مسؤولين كبيرين؟..
ما نعلمه نحن، هو ان الشيء المنتظر عرضه على موافقة الحكومة والبرلمان هو القانون الإطار (وليس الرؤية الاستراتيجية ذاتها) الذي ستتسلَّح به الحكومة من أجل تفعيل الرؤية الاستراتيجية وتحصين نفسها بقانون إلزامي لا نقاش فيه ولا تراجع عنه.
ولنفرض أن ما قاله السيد ابن كيران هو الصحيح، هل ستطلب الحكومة من أغلبيتها في البرلمان أن لا تصوِّت لصالح هذه الخطة؟ لقد رأينا كيف تم تمرير عدة قوانين صعبة -في الدقائق الأخيرة من حياة البرلمان- منها قانون التقاعد البئيس، ضاربة عرض الحائط بكل الأصوات الرافضة والمحتجة داخل البر لمان وخارجه؟
خلاصة الأمر: قرار إلغاء المجانية اتخذ وانتهى الامر. قد يتأخر تنفيذه بعض الوقت. ولكنه آت لا محالة. لن يحول دونه شيء سوى. قيام معارضة قوية ضده ووقوف قوة حية ضاغطة في طريقه.. اما غير ذلك فهو كلام لتلطيف الجو وترطيب حرارة الضغط.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
19°
الجمعة
20°
السبت
20°
أحد
21°
الإثنين

حديث الصورة

كاريكاتير