ذ. حماد القباج يتحدث عن “الوزير والأطفال وصلاة الفجر”

15 يناير 2019 23:32
ذ. حماد القباج يتحدث عن "الوزير والأطفال وصلاة الفجر"

هوية بريس – عبد الله المصمودي

تحت عنوان “الوزير والأطفال وصلاة الفجر”، كتب الأستاذ حماد القباج في صفحته على فيسبوك قبيل الثامنة صباحا “الآن.. المصلون يرجعون من صلاة الفجر من المسجد.. والأطفال يتأهبون للذهاب إلى مدارسهم؛ ومنهم من خرج ينتظر سيارة النقل المدرسي”.

وأضاف الباحث في العلوم الشرعية “وقد ذكرني هذا المشهد بالموقف السلبي للسيد وزير التربية الوطنية من صلاة الفجر في المخيمات الصيفية؛ حيث عبر في فبراير الماضي عن رفضه إيقاظ الأطفال للصلاة وأنه لا يلائم صحتهم ووووو!!!”.

وتابع في تدوينته “السؤال:
لماذا لم يعترض السيد الوزير على ترسيم الساعة الإضافية شفقة على الأطفال من الخروج إلى المدرسة في هذا البرد القارس؟؟
لا أناقش هنا موضوع الساعة الإضافية.. ولكن ألفت الانتباه إلى أن الخروج عند الفجر في فصل الشتاء أشد على الطفل -بمفهوم السيد العلمي- من الاستيقاظ عند الفجر في فصل الصيف”.
ازدواجية المواقف هذه؛ حسب ذ. القباج “تدل على أن مشكلة البعض هي مع صلاتي الفجر والجمعة وليست مع الخوف على مصلحة الطفل.. وإلا فلا أعرف دراسة علمية تثبت تضرر الطفل ذي 7 سنوات بأداء صلاة الفجر في وقتها؛ ما دام ينام باكرا ويأخذ قسطا من النوم في القيلولة.. وفي المقابل: تؤكد دراسات أن هذا هو الأصلح للطفل والأنفع لصحته وتوازنه.. وإذا كانت المدرسة هامة في بناء المواطن الإيجابي فإن صلاة الفجر أيضا مدرسة لبناء المواطن الصالح المصلح”.

يذكر أن الوزير التجمعي رشيد الطالبي العلمي كان قد أثار ضجة كبيرة إثر تصريحات سابقة له، قال فيها إنه سيمنع إيقاظ أطفال المخيمات لصلاة الفجر أو تركهم يؤدون صلاة الجمعة في الشمس.

آخر اﻷخبار
2 تعليقان
  1. ألف شكر شكر للأستاذ القباح تحيي فينا الدين كلما غفلنا وغرقنا في بحر الدنيا،هذه الخرجة لأجل التذكير ذكرى لاتنسى.

  2. ألف شكر شكر للأستاذ القباج تحيي فينا الدين كلما غفلنا وغرقنا في بحر الدنيا،هذه الخرجة لأجل التذكير ذكرى لاتنسى.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
20°
الثلاثاء
20°
الأربعاء
21°
الخميس
20°
الجمعة

حديث الصورة

كاريكاتير

كاريكاتير.. الأقلام المأجورة