رئيس الاستخبارات الأمريكي يمتنع عن الإجابة على سؤال حول ضلوع جهازه في محاولة الانقلاب بتركيا

23 يوليو 2016 13:25
رئيس الاستخبارات الأمريكي يمتنع عن الإجابة على سؤال حول ضلوع جهازه في محاولة الانقلاب بتركيا

هوية بريس – وكالات

امتنع رئيس جهاز الاستخبارات الأمريكية جون برينان من الإجابة على سؤال حول ما إذا كان جهازه ضالع أو على علم مسبق بمحاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا، مكتفياً بالقول إنهم كانوا على علم بمعارضي الرئيس رجب طيب أردوغان.

وجاءت تصريحات برينان هذه خلال اجتماع تحالف المخابرات والأمن القومي بالعاصمة الأمريكية واشنطن، حيث قال فيه إنّ الساحة السياسية في تركيا شهدت تغيرات كبيرة خلال الأعوام الأخيرة، مدعياً أنّ أردوغان يعمل على زيادة قوته من أجل ترسيخ حكمه في السلطة.

 وأضاف برينان أنّ تركيا ستشهد تراجعاً عقب محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت قبل أسبوع، وأنّ خطر تكرار المحاولة لم تنتهي بعد.

يجدر بالذكر أنّ مركز الدراسات الاستخباراتية الأمريكي ستراتفور الذي يعتبر بمثابة الظل لجهاز الاستخبارات الأمريكية، نشر في ذروة محاولة الانقلاب في تركيا، معلومات عن رحلة الرئيس رجب طيب أردوغان من مدينة مرماريس جنوب تركيا إلى مطار أتاتورك في إسطنبول بينما كانت طائرتا أف16 تحاولان اعتراض طائرة الرئيس.

ونشر المركز الاستخباراتي تغريدات ليلة الجمعة عن طريق رحلة أردوغان بطائرة مدنية، فيما أعرب المركز عن أن فشل الانقلاب في تركيا سيؤذي القتال ضد داعش ويضعف تركيا، وفق “ترك برس”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
33°
الثلاثاء
27°
الأربعاء
24°
الخميس
25°
الجمعة

حديث الصورة

كاريكاتير