رجل يموت ساجدا في صلاة العشاء يوم أمس بمراكش

24 يونيو 2019 14:54
رجل يموت ساجدا في صلاة العشاء يوم أمس بمراكش

هوية بريس – الزبير الإدريسي

توفي أحد المصلين مسجد الإحسان بمراكش، ساجدا في الركعة الأولى من صلاة العشاء، يوم البارحة، الأحد 19 شوال 1440 الموافق ل23 يونيو 2019.

ونقلت صفحات فيسبوكية، عن إمام مسجد الإحسان الشيخ الحبيب وليف، أنه كان مرابطا بين العشائين، وكان آخر ما سمعه من القرآن قوله تعالى: “ولقد صدق عليهم إبليس ظنه فاتبعوه إلا فريقا من المومنين، وما كان له عليهم من سلطان الا لنعلم من يومن بالآخرة ممن هو منها في شك، وربك على كل شيء حفيظ.

الرجل المتوفى، يناهز السبعين من عمره، مشهود له بالتعلق بالمسجد، وطول الصمت، وشدة الحياء، وقد توفي رحمه الله ساجدا.

آخر اﻷخبار
1 comments

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
12°
18°
الخميس
16°
الجمعة
15°
السبت
17°
أحد

حديث الصورة

صورة امرأة مغربية تقبل يد إيفانكا ترامب.. تغضب عددا من المغاربة!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها