شباط يقاضي نيني بعد اتهامه أنه يحمل الجنسية الإسبانية



عدد القراءات 800

 عابد عبد المنعم-هوية بريس

كتب رشيد نيني في عموده على اليومية التي يديرها “الأخبار” عدد السبت والأحد 31 دجنبر2016، أن حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال يحمل الجنسية الإسبانية، وجوابا على هذا الادعاء حرج حزب الميزان ببيان جاء فيه: “يتمادى رشيد نيني صاحب “الأخبار” في الاعتماد على الكذب والبهتان وممارسة عاداته الحاطة من مهنة صاحبة الجلالة والمحتقرة للقانون، وهو الأمر الذي بدا واضحا في عموده ليومي السبت والأحد 31 دجنبر وفاتح يناير في الصفحة الأخيرة من منشوره، حيث ادعى أن الامين العام لحزب الاستقلال يحمل الجنسية الإسبانية، وهو أمر لا أساس له من الصحة”.

وأضاف البيان: “الواقع أن السيد نيني معروف لدى الجميع بأسلوبه الحاقد والاعتماد على الإشاعات والمعطيات الخاطئة والملفقة خدمة لأسياده الذين لا يتورع في الحديث باسمهم وخوض الحروب الإعلامية الوهمية بالوكالة عنهم، ويندرج في هذا الإطار التهجم المستمر على الأمين العام لحزب الاستقلال ومحاولة إهانته عبر نعته بألفاظ حاطة بالكرامة الإنسانية، وكان آخرها الافتراء عليه بالادعاء أنه حاصل على جنسية بلد أجنبي، والتشكيك في وطنيته”.

وكشف البيان الذي نشر على موقع الحزب أن حميد شباط قرر “مقاضاة نيني ومعاقبته على أفعاله الجرمية التي لا يتردد في ارتكابها عبر استغلاله الفج لحرية الصحافة التي ناضل من أجلها المغاربة طيلة عقود من الزمن” .

تجدر الإشارة إلى أنه ليست هذه المرة الأولى التي تتم فيها متابعة مدير يومية “الأخبار” بالتهمة نفسها، حيث سبق له أن اتهم عددا من الوزراء والمسؤولين بتهم متعددة، ما كلفه المثول أمام القضاء ودفع تعويضات مالية، كان آخرها مع وزير التجهيز والنقل واللوجستيك عزيز الرباح.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق