صربيا وكوسوفو يحاولان تطبيع العلاقات بينهما في بروكسيل

09 نوفمبر 2018 11:59
بحسي: وصية للشباب.. لا تثقوا فيمن يعدكم بعقد عمل أو أوراق إقامة في الدول الأوروبية فإنه بالتأكيد نصاب

هوية بريس-متابعة

التقى رئيسا كوسوفو هاشم تاجي، وصربيا ألكسندر فوتشيتش، الخميس 08 نونبر في بروكسل، في محاولة لإحياء عملية تطبيع العلاقات بين البلدين برعاية الاتحاد الأوروبي والمتوقفة منذ يوليوز الماضي.

والتقت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني الرئيسين تاجي وفوتشيتش، بحسب ما أعلنت المتحدثة باسمها.

ويعد هذا الاجتماع الأول بين رئيسي صربيا وكوسوفو منذ 18 يوليوز. وفي شتنبر تم إلغاء اجتماع في اللحظة الأخيرة بسبب تزايد التوترات بين البلدين.

وكتب تاجي قبل الاجتماع على “تويتر” إنه “خلال اجتماع اليوم، سنؤكد التزام كوسوفو الكامل للتوصل إلى اتفاق شامل ملزم قانونا مع صربيا”.

وقبل الاجتماع، قال فوتشيتش إنه ليس لديه أمل كبير في حصول انفراجة لكن من الضروري رغم ذلك إجراء محادثات، بحسب الإذاعة الصربية “آر تي إس”.

وإثر الاجتماع الذي استمر أقل من ساعة، قالت موغيريني إنه “تقرر البقاء على اتصال مستمر خلال الأيام القليلة المقبلة من أجل ضمان متابعة (نتائج) لقاء اليوم”.

ودعت كلا الطرفين إلى الامتناع عن “أي تصريحات أو أفعال أو إجراءات تتعارض مع روح التطبيع”.

وذكرت موغيريني بأنه يتعين على الجانبين التوصل إلى اتفاق تطبيع علاقاتهما من أجل إحراز تقدم نحو عضوية الاتحاد الأوروبي في المستقبل.

وترفض صربيا الاعتراف باستقلال كوسوفو في 2008 والذي حظي باعتراف واسع من المجتمع الدولي. و.م.ع

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. معنى المواجهة بالصدور العارية تجده في غزة

كاريكاتير

إدمان فيسبوك