صهيوني في المسجد النبوي، إنها لإحدى الكبر!



عدد القراءات 2642

صهيوني في المسجد النبوي، إنها لإحدى الكبر!

مصطفى أماخير – هوية بريس
إنه ليحز في النفس، ويبعث أحزانها ويجدد آلامها، بل ويغور جراحها الغائرة أصلا بكثرة المآسي والخيبات التي يعيشها عالمنا الإسلامي، تنجيس وتدنيس المسجد النبوي، من طرف صهيوني، وبمساعدة سعودية، لا أدري من المسؤول عنها، هل هي جهات مدنية أو رسمية؟
المهم أن مخالفة أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بتطهير جزيرة العرب من الكفرة الفجرة هو الواقع الآن، حيث دلت النصوص على منع دخولهم لجزيرة العرب، إلا ما نص الفقهاء عليه من دخولهم لتجارة سلعة يحتاجها المسلمون، أو تبليغ رسالة، وذلك لغير الحرم، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: “لأخرجن اليهود والنصارى من جزيرة العرب، حتى لا أدع فيها إلا مسلماً” رواه مسلم.
وقوله: “لا يترك بجزيرة العرب دينان” رواه أحمد.
وقوله: “أخرجوا المشركين من جزيرة العرب” متفق عليه.
فانظر الآن في شناعة المخالفة حيث يستقبل الكفار بالورود، ويسمح لهم بشرب الخمر والعربدة، ناهيك عن فساقنا الذين سيلوثون سماء الجزيرة بنهيقهم وعربدتهم ، فيا للعار والشنار، والأدهى أن يمكن لصهويني دخول المسجد النبوي الشريف، فمن أدخله، ومن كفيله، ومن وراءه في عمله السافل هذا؟
الزمن كفيل بالإجابة، والله رقيب على كل شيء، والله ناصر رسوله ومسجده.
فأقل ما يقال هنا أن هذا من مشاقة الله ورسوله، حيث يقول تعالى: {ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ شَاقُّوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَمَنْ يُشَاقِّ اللَّهَ فَإِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ }، وخيانة لا غبار عليها، فالحذر الحذر من مخالفة رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام.
والخشية من تحول الحال بسبب العبث بالدين والعقيدة كما وصف البرمكي:
رب قوم قد غدوا في نعمة ** ومنًا والدهر ريان غَدَقْ
سكت الدهر زمانًا عنهمُ ** ثم ابكاهم دمًا حين نطقْ

19 تعليقات

  1. أنا شخصيا لا أستغرب لهذا الأمر بعد ما صرح ابن سلمان بأنه سيقضي على الصحوة الإسلامية وسيعود بالبلاد إلى ما كانت عليه قبل ثلاثين سنة ؟! يرد بلدا منفتحا على الفجور والخنا يريد إظهار ما كان يخفيه أسلافه فيقرب الفسق والفجور من المواطنين فلا يحتاجون إلى السفر إلى الخارج للبحث عن المتعة وعن المنشطات والمسكرات والمخدرات سيجدونها في متناول أيديهم فتوفر الدولة االأموال الطائلة وبهذا يرضى اليهود والنصارى ويقال عن السعودية إنها دولة معتدلة.

    • ال سعود خانوا اهل السنة وخذلوهم و الاخوان خونة و عبيد ايران و مشركون و قظر عميلة صهيونية كبيرة و الصوفية عملاء سفارات امريكا
      و اهل السنة يحاربهم العالم من مجوس و اخوان و صوفية و مسيحية و صهيونية و بوذية و الحاد,
      اهل السنة هم اهل الحق و ورثة دين محمد عليه السلام و من لم يعجبه الامر فليشرب ماء المحيط

  2. وهكذا تحالفت الصهيونية مع الوهابية,
    ليس هناك فرق بين من يحتل مكة والمدينة وبين من يحتل القدس الشريف.
    بين من يقتل شعب اليمن بالأسلحة المسيحية وبين من يقتل شعب فلسطين بسلاح يهودي

    • وهكذا تحالفت الصوفية و الصفوية مع الصهيونية,
      ليس هناك فرق بين من يحتل دمشق وبغداد وبين من يحتل القدس الشريف.
      بين من يقتل شعب سوريا بالأسلحة المسيحية وبين من يقتل شعب فلسطين بسلاح يهودي

    • سأل الأستاذ عمر التلمساني الشيخ حسن البّنا عن مدى الخلاف بين السنّة والشيعة، عندما رأى السيد محمد تقي القمي ينزل ضيفاً على الإخوان المسلمين في الأربعينات، فقال البّنا “اعلموا أن أهل السنّة والشيعة مسلمون تجمعهم كلمة لا إله إلا اللَّه محمد رسول اللَّه، وهذا أصل العقيدة، والسنّة والشيعة فيه سواء وعلى التقاء، أما الخلاف بينهما فهو في أمور من الممكن التقريب فيها بينهما”

      المصدر : عمر التلمساني، ذكريات لا مذكرات ص250 249.

    • الجماعة والشيعة.. أسرار علاقة بدأها البنا و اكملها مرسى بالرئاسة.. المرشد الأول رأى الخلاف بين أهل السنة والتشيع أمرًا يسيرًا.. والتلمسانى: أمة واحدة.. وعاكف: منهجنا التقريب

      الشيخ محسن الشيرازي:
      ((من جملة أفعال عائشة جريمة جنسية… عائشة صحيح كافرة صحيح ناصبية صحيح مجرمة، ما تقول في حقها فهو صحيح)).

    • خلينا اصاحبي اشمن تحالفت ما تحالفت نتا خاصك غير سبة قلبك عااامر على عقيدة التوحيد خاصك غير تصفي لحساب و تريح داك ضلال لفقلبك
      اش قرب ال سعود ديال دبا سكايرية مع دعوة الشيخ عبد الوهاب لو كانوا لتزمو بها كون مخلاوش انجاس الشرك الشيعة من دخول مكة و المدينة
      و تكلم شويا على ايران راه لغاز لضرب بيه بشار لغوطة اقتل الالاف راه غاز ايراني
      راه ماكيان لا قطر و لا اخوان و لا ال سعود و لا امارات راه ماكاين غير راسي ا راسي راه كلهم الى جافيك لبلان و الله حتا ابيعوك

    • ايران و شيعتها و مقتدى صدر قتلوا في العراق الالاف الفلسطينيين
      راه لقضية د لقدس راه غير ورقة لبغا ادير بلاصتوا مع شعوب اسلامية اغلبية ساذجة كيلعب بهاذ لقضية د لقدس اش دارت ايران غير لبلا بلا لموت لامريكا راه لموز لامريكا بعني لبانان راه امربكا لحريات احمات الرئيس نجاد سنة 2009 عندما زار بغداد تحت حماية المارينز
      و باااااركا راه هدشي طلع فراس راه ماكاين غير بيعني نبيعك فلعلاقات دولية

  3. إسحاق موسى الحسيني في كتابه (الإخوان المسلمون… كبرى الحركات الإسلامية الحديثة):”من أن بعض الطلاب الشيعة الذين كانوا يدرسون في مصر قد انضموا إلى جماعة الإخوان”.
    الغنوشي : أنه بنجاح الثورة في إيران يبدأ الإسلام دورة حضارية جديدة!!
    حماس تحيي ذكرى الخميني وتترحم عليه
    ” السنة المفترى عليها” ص 57 يقول البهنساوي 🙁 منذ أن تكونت جماعة التقريب بين المذاهب الإسلامية ، والتي ساهم فيها الإمام لبنا والإمام القمي ، والتعاون قائم بين الإخوان المسلمين والشيعة ، وقد أدى ذلك إلى زيارة الإمام نواب صفوي سنة 1954م للقاهرة )

  4. في كتابه “إيران والإخوان المسلمين” يقول عباس خمايارو، وهو بالمناسبة الملحق الثقافي الإيراني الآن في الدوحة في قطر، يقول في صفحة 230 أنه فور حدوث الثورة بادرت أمانة التنظيم الدولي للإخوان المسلمين إلى الاتصال بالمسؤولين الإيرانيين بغية تشكيل وفد من الإخوان لزيارة إيران والتهنئة بالثورة وتدارس سبل التعاون، وفعلاً عينت إيران ضابطاً للاتصال بالتنظيم الدولي للإخوان ,

    أمر بها خميني فتم إعدام 30 ألف سجين سياسي في إيران جماعيًا

    وفقاً لما تقوله المحامية الإيرانية لحقوق الإنسان شرين عبادي، قيل لعائلات السجناء المعدومين عليكم ألا تطالبوا بتسلم الجثة وأن لا تقيموا الحداد بأي طريقة على روح فقيدكم فإذا التزمتم بهذا لمدة سنة فسوف نكشف لكم عن مكان قبر فقيدكم.

  5. واحدة من نتائج هذه الإعدامات العشوائية كانت استقالة نائب الخميني حسين علي المنتظري ولـيّ العهد والقائد الأعلى. حين سمع المنتظري عن الاعدامات أصدر ثلاثة رسائل عامة أرسل أثنين منها إلى الخميني وواحدة إلى اللجنة الخاصة استنكر وشجب فيها الاعدامات وحمـّل اللجنة الخاصة مسؤولية انتهاك حرمة الإسلام !!!! بإعدامهم التائبين والمذنبين القاصرين أيضاً.

  6. كان الإيرانيون الشيعة يصرون على التظاهر في مكة ضد أمريكا و إسرائيل ثم فضح الله أمرهم بعد أيام من هذا الإصرار فنكشف للعالم أجمع أن سيلا من الأسلحة و قطع الغيار كانت تشحن من أمريكا عبر إسرائيل إلى طهران مع أن أخبارا متقطعة كانت تبرز من حينٍ لآخر عن حقيقة هذا التعاون بين إيران و إسرائيل منذ بداية الحرب العراقية الإيرانية لقد تبين أن الشيخ صادق طبطبائي كان حلقة الوسط بين إيران وإسرائيل…

  7. في مقابلة مع جريدة ( الهيرلد تريديون) الإمريكية في 24-8-1981 إعترف الرئيس الإيراني السابق أبو الحسن بني صدر أنه أحيط علماً بوجود هذه العلاقة بين إيران و إسرائيل و أنه لم يكن يستطيع أن يواجه التيار الديني هناك و الذي كان متورطاً في التنسيق و التعاون الإيراني الإسرائيلي و في 3 حزيران 1982 إعترف مناحيم بيجن بأن إسرائيل كانت تمد إيران بالسلاح وعلل شارون وزير الدفاع الإسرائيلي أسباب ذلك المد العسكري الإسرائيلي إلى إيران بأن من شأن ذلك إضعاف العراق.

  8. قيام إسرائيل في السابع من يونيو من عام 1981 بمهاجمة المفاعل النووي العراقي مما أعاق البرنامج النووي العراقي. وفي حقيقة الأمر قصفت إيران المفاعل أولاً عام 1980، ولكنها لم تدمر سوى المنشآت الثانوية
    وبحسب الصحفي نيكولاس كريستوف، لولا هذا الهجوم “لامتلك العراق السلاح النووي خلال الثمانينيات

  9. كتبت تريتا بارسي أن إسرائيل أمدت إيران بالسلاح والذخيرة لأنها ترى أن العراق يمثل خطرًا على عملية السلام في الشرق الأوسط. آريل شارون كان يرى أنه من الأهمية بمكان “أن يظل الباب مفتوحًا قليلاً” أمام إمكانية إقامة علاقات جيدة مع إيران في المستقبل. وبحسب ما ذكره ديفيد مينشري من جامعة تل أبيب، خبير كبير في شئون إيران، “على مدار الثمانينيات من القرن العشرين، لم يقل أي شخص في إسرائيل كلمة عن الخطر الإيراني – لم تكن هذه الكلمة تنطق.” ولقد فسرت بارسي في لقاء مع دياني رهيم أنه رغم الخطب المعادية لإسرائيل التي كانت تعرض على الملأ في إيران، ففي واقع الأمر كانت الدولتان تعتمدان سرًا على دعم بعضهما البعض لمواجهة المعارضة الهائلة من كل من العراق…

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق