ضباط وجنود مغاربة يخضعون لتداريب أمريكية متطورة في رواندا

18 أغسطس 2019 10:54
الجيش المغربي يشعل أزمة بين موريتانيا وفرنسا

هوية بريس – متابعات

انتقل ضباط وجنود مغاربة إلى رواندا من أجل المشاركة في التداريب العسكرية التي سيشرف عليها الجيش الأمريكي.

وستعرف هذه العملية مشاركة 1200 عنصرا عسكريا من 26 بلدا.

ويتعلق الأمر بالمناورات العسكرية “Exercise Shared Accord 2019” التي تروم تمكين ضباط وجنود البلدان المشاركة من آخر التكتيكات المرتبطة بحفظ السلام ضمن قوات الأمم المتحدة.

وكانت عناصر من القوات المسلحة الملكية المغربية شاركت خلال العام الماضي في العاصمة “كيغالي” في النسخة السابقة من هذه التداريب وقد شهدت آنذاك مشاركة 15 بلدا قبل أن يجري توسيع قاعدة المشاركة إلى 26 بلدا خلال العام الجاري.

وتستمر التداريب العسكرية في رواندا إلى حدود 29 غشت الجاري فيما انطلقت يوم الأربعاء الماضي، حيث يخضع الضباط والجنود المغاربة لتداريب ستساعدهم خلال مشاركتهم الأممية لحفظ السلام في جهورية الكونغو الديمقراطية وساحل العاج وإفريقيا الوسطى.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
18°
الإثنين
19°
الثلاثاء
20°
الأربعاء
21°
الخميس

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

مظلات حديدية بثلاثة ملايير وسط الرباط تثير الجدل