عمالة ابن أمسيك.. تدشين مركز صحي متعدد التخصصات وفتح مركزين آخرين بعد إعادة تأهيلهما وتجهيزهما

17 فبراير 2020 22:07
تعززت البنية الصحية بعمالة مقاطعات ابن أمسيك (الدار البيضاء)، اليوم الاثنين، بتدشين مركز للفحوصات المتخصصة الخارجية، وفتح مركزين آخرين بعد إعادة تأهيلهما وتجهيزهما، وذلك إسهاما في تحسين الخدمات الصحية المقدمة للساكنة . وفي هذا الصدد ، أشرف عامل عمالة مقاطعات ابن أمسيك السيد محمد نشطي، بصفته أيضا رئيس اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، على تدشين مركز للفحوصات المتخصصة الخارجية، المشيد من ثلاثة طوابق إلى جانب الطابق الأرضي، على مساحة إجمالية تصل إلى 380 متر مربع . وساهم صندوق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في بناء وتجهيز هذا المركز، بما قيمته مليونين و400 ألف درهم ، من أصل الكلفة الإجمالية المحددة في 6 ملايين و900 ألف درهم . أما المبلغ المتبقي لإنجاز هذه الوحدة الصحية الواقعة بحي النصر(2) فقد تكفلت به كل من ، وزارة الصحة (مليون ونصف المليون درهم) ، ومجلس جهة الدار البيضاء- سطات (ثلاثة ملايين درهم ). ويشتمل المركز على مجموعة من التخصصات الطبيىة المتعلقة بعلاج أمراض العيون ، وبتقويم البصر ، والنساء والتوليد ، والأطفال ، والقلب والشرايين ، والجهاز العصبي ، و الغدد ، والعظام والمفاصل . ويغطي المركز أيضا أمراض الأنف والأذن والحنجرة ، والمسالك البولية ، والكلي ، والطب الباطني ، وأمراض الدم ، وطب الجهاز الهضمي ، فضلا عن جراحة الأسنان والجراحة العامة والترويض الطبي والحسي والحركي. وبالمناسبة تمت زيارة مركزين صحيين أعيد تأهيليهما في إطار برنامج تنمية جهة الدار البيضاء الكبرى برسم سنة 2019، بميزانية قيمتها مليون و291 ألفا و362 درهم، فضلا عن 400 ألف درهم رصدت لعملية التجهيز. ويتعلق الأمر بكل من المركز الصحي سباتة ، الذي رأى النور في بدايته في 2001 على مساحة إجمالية تصل إلى 140 متر مربع، والمركز الصحي النصر المشيد في 2013 على مساحة 743 متر مربع. ويتكون كل مركز من طابقين أرضي وعلوي . ويضم كل واحد منهما قاعة للاستقبال والتوجيه وقاعة للانتظار وقاعتين لصحة الام والطفل وأخرى للعلاج والتكفل بمرضى داء السل ، ومخزن وقاعات للفحص الطبي وقسم للامهات، فضلا عن قاعة للممرض الرئيسي وصيدلية ومرافق صحية. وبناء على معطيات تم استقاؤها بعين المكان ، فإن البرامج الصحية تستهدف برسم السنة الجارية أزيد من 37 ألفا من الساكنة ، بما في ذلك المواليد الجدد المرتقب بلوغ عددهم 587 طفل وطفلة، والنساء المتزوجات في سن الإنجاب والبالغ عددهن 5990 امرأة. وحضر تدشين المركز ، وافتتاح المركزين الآخرين ، على الخصوص ، المديرة الجهوية للصحة ، ومندوبة وزارة الصحة بعمالة مقاطعات ابن أمسيك ، وممثلين عن مجلس جهة الدار البيضاء- سطات .

هوية بريس – و م ع

تعززت البنية الصحية بعمالة مقاطعات ابن أمسيك (الدار البيضاء)، اليوم الاثنين، بتدشين مركز للفحوصات المتخصصة الخارجية، وفتح مركزين آخرين بعد إعادة تأهيلهما وتجهيزهما، وذلك إسهاما في تحسين الخدمات الصحية المقدمة للساكنة.

وفي هذا الصدد، أشرف عامل عمالة مقاطعات ابن أمسيك السيد محمد نشطي، بصفته أيضا رئيس اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، على تدشين مركز للفحوصات المتخصصة الخارجية، المشيد من ثلاثة طوابق إلى جانب الطابق الأرضي، على مساحة إجمالية تصل إلى 380 متر مربع.

وساهم صندوق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في بناء وتجهيز هذا المركز، بما قيمته مليونين و400 ألف درهم، من أصل الكلفة الإجمالية المحددة في 6 ملايين و900 ألف درهم. أما المبلغ المتبقي لإنجاز هذه الوحدة الصحية الواقعة بحي النصر(2) فقد تكفلت به كل من، وزارة الصحة (مليون ونصف المليون درهم) ، ومجلس جهة الدار البيضاء- سطات (ثلاثة ملايين درهم).

ويشتمل المركز على مجموعة من التخصصات الطبيىة المتعلقة بعلاج أمراض العيون ، وبتقويم البصر ، والنساء والتوليد ، والأطفال ، والقلب والشرايين، والجهاز العصبي، و الغدد، والعظام والمفاصل.

ويغطي المركز أيضا أمراض الأنف والأذن والحنجرة، والمسالك البولية، والكلي، والطب الباطني، وأمراض الدم، وطب الجهاز الهضمي، فضلا عن جراحة الأسنان والجراحة العامة والترويض الطبي والحسي والحركي.

وبالمناسبة تمت زيارة مركزين صحيين أعيد تأهيليهما في إطار برنامج تنمية جهة الدار البيضاء الكبرى برسم سنة 2019، بميزانية قيمتها مليون و291 ألفا و362 درهم، فضلا عن 400 ألف درهم رصدت لعملية التجهيز.

ويتعلق الأمر بكل من المركز الصحي سباتة، الذي رأى النور في بدايته في 2001 على مساحة إجمالية تصل إلى 140 متر مربع، والمركز الصحي النصر المشيد في 2013 على مساحة 743 متر مربع.

ويتكون كل مركز من طابقين أرضي وعلوي. ويضم كل واحد منهما قاعة للاستقبال والتوجيه وقاعة للانتظار وقاعتين لصحة الام والطفل وأخرى للعلاج والتكفل بمرضى داء السل، ومخزن وقاعات للفحص الطبي وقسم للامهات، فضلا عن قاعة للممرض الرئيسي وصيدلية ومرافق صحية.

وبناء على معطيات تم استقاؤها بعين المكان، فإن البرامج الصحية تستهدف برسم السنة الجارية أزيد من 37 ألفا من الساكنة ، بما في ذلك المواليد الجدد المرتقب بلوغ عددهم 587 طفل وطفلة، والنساء المتزوجات في سن الإنجاب والبالغ عددهن 5990 امرأة.

وحضر تدشين المركز، وافتتاح المركزين الآخرين، على الخصوص، المديرة الجهوية للصحة، ومندوبة وزارة الصحة بعمالة مقاطعات ابن أمسيك، وممثلين عن مجلس جهة الدار البيضاء- سطات.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
20°
الجمعة
20°
السبت
19°
أحد
18°
الإثنين

حديث الصورة

كاريكاتير