قاتل 58 شخصا بلاسفيجاس عرف بسجله الاجرامي

02 أكتوبر 2017 20:22
السلطات الأمريكية تستبعد فرضية العمل الارهابي في هجوم لاس فيجاس

هوية بريس – متابعات

ارتفعت حصيلة الهجوم الدموي في مدينة لاس فيغاس الأمريكية إلى 58 قتيلا وإصابة المئات، فيما أكد مسؤول وكالة الأمن الفدرالي (FBI) أن “لا صلة بين مطلق النار في لاس فيغاس وأي جماعة إرهابية دولية”.

وكانت تقارير تحدثت عن هجوم استهدفت ملهى (ماندالاي باي كازينو)، فيما أعلنت شرطة المدينة مقتل أحد مطلقي النار، وأشارت لوجود تحقيقات في تقارير عن إطلاق نار بأماكن أخرى في المدينة.

وفي وقت لاحق، قال قائد شرطة لاس فيغاس جو لومباردو إن المشتبه به في تنفيذ الهجوم “لا يعتقد أنه على صلة بأي جماعات متشددة”، مضيفا أنه من سكان المدينة ويجري البحث عن صديقته بعد أن تم قتله”.

ووفق عربي21 فقد انتشرت الشرطة بشكل كثيف، ليلة الأحد/الاثنين، على الجادة الرئيسية في لاس فيغاس (غرب الولايات المتحدة) بعد ورود معلومات عن إطلاق نار من فندق وكازينو ماندالا باي، بحسب ما أفادت الشرطة ووسائل إعلام أمريكية.

وكتبت الشرطة في تغريدة: “نحقق حول معلومات بوجود رجل يطلق النار بالقرب من أو على مشارف كازينو ماندالا باي”، وأوردت صحيفة “لاس فيغاس صن” أن عدة أشخاص من بينهم شرطي تعرضوا لإطلاق نار بالقرب من حفل موسيقي في الهواء الطلق في المكان.

وأظهر مقطع مصور نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي حشودا من الناس يهرولون من مكان الحفل بينما سُمع في مقطع آخر دوي الرصاص وصرخات أشخاص داخل المكان.

ونقلت صحيفة الإندبندنت البريطانية عن الشرطة الأمريكية قولها إن منفذ الهجوم رجل أبيض “محلي” واسمه ستيفين بادوك ويبلغ من العمر 64 عاما، فيما قالت وسائل إعلام أمريكية إنه معروف بتاريخه الإجرامي للسلطات الأمنية.

وتداول إعلاميون وناشطون صورة للمنفذ في أكثر من مكان، فيما ذكرت مواقع إلكترونية أمريكية أنه مسجل لدى السلطات على أنه مرتكب للجرائم الجنسية.

وكان قائد شرطة مدينة لاس فيغاس جو لومباردو إن المشتبه به في تنفيذ الهجوم “لا يعتقد أنه على صلة بأي جماعات متشددة”، مضيفا أنه “من سكان المدينة ويجري البحث عن صديقته بعدما تم قتله”.

 

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
27°
27°
السبت
26°
أحد
27°
الإثنين
26°
الثلاثاء

حديث الصورة

كاريكاتير