قصيدة للدكتور محمد الروكي: إلى القدس المقدسة المطهرة والمرابطين من أجلها

12 ديسمبر 2017 23:21
قصيدة للدكتور محمد الروكي: إلى القدس المقدسة المطهرة والمرابطين من أجلها

هوية بريس – د. محمد الروكي

إلى مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأولى القبلتين وثالث الحرمين.. المسجد الأقصى المبارك إلى المجاهدين المقاومين من أجل القدس والأقصى..

إلى أطفال القدس والأقصى..
إلى الغيورين على القدس والأقصى من أحرار العالم وأشراف الدنيا..
أهدي هذه القصيدة:
******
إن للقدس جنوداً…..
******
أي خَطْبٍ يا فؤادي***فادِحٍ حَلَّ بـــــلادي
أُمَّتِـي تَرْزَحُ فيـــــه***مالها طَعْمُ سُــــهـاد
جَثَمَتْ فيـه البلايـــا***ترتدي ثوبَ سَـــواد
ورياحُ العُنف هبَّـت***شَابَهَا بَرْقُ الأَعادي
زَمْجَرَتْ ثم اكْفَهَرَّتْ***وتمادت في ازديـاد
ويدُ الغـدر استبدَّــتْ***وطغَتْ بيـن العِـباد
وتُريد القدسَ طُعْمـٌا***سَائغا سَهْلَ ازْدِرَادِ
لا ولا ثُمَّــــتَ لا لا***مَالِقُدْسِـي من بِعَــادِ
لن تضيعَ القدسُ منَّا***أَبـداً رغـم العِـــنَادِ
إن للقـدس رجـــــالاً*** لِحِماها في جِــلاَدِ
إن للقُـدس نفوســـــاً***تفتديها فـــــي وِدَادِ
إن للقـدس أُســــوداٌ*** فِي جبــــال وَوِهَادِ
إن للقدس غِضَابــــاً***فِي قُـراها والبَوَادِي
إن للقدس شُعُوبـــــا***مَعَها في كُـلِّ نـَـــادِ
إن للقدس جُنُـــــوداً***مـن أُطَيْفَـالٍ شِـدَادِ
قاوموا مُنذُ زمــــانٍ***بِطَرِيفٍ وتــِــــــلاَدِ
قد حَمَوْهَا في ثبـاتٍ***بحجارات البـــــلاد
وحمـوها بدمــــــاءٍ***قد غدت أزكى مِداد
كَتَبَــتْ منـهُ فِلَسْطِيـنُ لتالريـخ الجِـــــــــهَادِ
بافتخارٍ واعتــــــزازٍ***وتحـدٍّ واتحـــــــادِ
لن تضيعَ القدسُ منَّا***إن صَحوْنا من رُقَاد
وخطونا فِي ثبـــات***نحو آفاق الرشـــــاد
ومحونا عَـــــارَ ذُلٍّ***سَخِرَتْ مِنْهُ الأَعادي
وشربنا منـه كأســاً***حَنظلاً شـُرْبَ اطِّرَادِ
واصـطلينـا بِلَهِيــــبٍ***تَحْتَـهُ حقْفُ رَمَـــادِ
فاستفيقـي وأفيقـي***أُمَّـةَ المــــجْدِ التِّـلاد
وارقبي النصر بصبْـرٍ***تحت رايات النِّجَادِ
هـذه قُدْسُـكِ يعلـــــو***صوتُها وَهْــيَ تنادي:
مسجدي الأقصى أسيرٌ***ودياري في افْتِقَادِ
أين قومي أيـن أهلي***أين أرضي وَمِهَادِي؟
أين أبطـال السرايــا***أيـن ركني وعمــادي
أين أحبابـي حُماتــي***أين هاتيـك الأيـادي؟
أين أنصاري جميـعا***أيـن فُرْسَـانُ جَوَادِي
أين رُمحي أين سيفي***أين أَطْمَارُ بِجَـادي؟
ياصلاحَ الديـنِ أقْبِــلْ***حَقِّقِ اليوم مــرادي
ضَمِّدِ الجُرْحَ فقـد غَارَ وأَدْمَى في الفــــؤادي
وامْسَحِ الدمع فقـد سال غَزِيراً غَيْر عــــادي
واملأ الأرض سلامًا***وأماناً للعبـــــــــــاد
واكتب التاريخَ عوداً***بَعْدَ بـدءٍ مُسْتَعَــــــادِ
بمدادٍ مـن فخـــــــــارٍ***وطُروسٍ من قَتَــادِ
أ.د.محمـــــــد الروكـــــي
سلا في: 23 ربيع الأول 1439هـ _ 12/12/2017 م

آخر اﻷخبار
1 comments

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. جماهير الرجاء تنتقد إدخال الدارجة إلى المقررات الدراسية بطريقتها الخاصة

كاريكاتير