كرزاي: وجود داعش في أفغانستان مشروع أمريكي

30 مايو 2017 14:27
9 آلاف عائلة أفغانية تفر من اشتباكات بين طالبان و داعش

هوية بريس – وكالات

اتهم الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي الولايات المتحدة بدعم تنظيم “داعش” الإرهابي في بلاده، معتبراً أن تواجد عناصر التنظيم في أفغانستان ياتي في إطار “مشروع أمريكي” لتحقيق أهداف معينة.

وقال كرزاي، إن “عناصر داعش الذين يمارسون أنشطة إرهابية في أفغانستان تم جلبهم جميعًا من الخارج لأجل بعض الأهداف (لم يحددها)، ويتلقون دعماً من الولايات المتحدة”.

واعتبر أن الولايات المتحدة “لا تريد انتهاء الأنشطة الإرهابية” في أفغانستان، مضيفاً: “الوجود الأمريكي في أفغانستان ساهم في تعزيز داعش”.كرازي لفت إلى أن الهدف الرئيسي لداعش في بلاده يتمثل في “زعزعة الاستقرار بالبلدان المجاورة من خلال استخدام الأراض الأفغانية”.

وأضاف: “داعش يظلم ويقتل السكان في المناطق التي ينشط بها، ويسعى لتدمير التقاليد الأفغانية”.وحول حركة طالبان، أشار كرزاي إلى وجود اتصالات روسية أمريكية مع الحركة، على غرار بريطانيا وبعض البلدان الأخرى (لم يذكرها).

وشدد الرئيس الأفغاني السابق على أن طالبان عززّت من قوتها في عموم أفغانستان في الآونة الأخيرة، وأن بعض القوى الأجنبية (لم يذكرها) لعبت دورًا في تعزيز تلك القوة.

واعتبر أن القصف الأمريكي بـ”أم القنابل” في مقاطعة نانكرهار مطلع أبريل الماضي، يعد إزدراء للشعب والتراب الأفغاني، وسعي لتحويل البلاد لحقل تجارب.

من جانب أخر، أكد كرزاي أن تركيا تعد أفضل صديق لأفغانستان، وقال بهذا الصدد: “السيد رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان صديق مقرب، وهو زعيم كبير للعالم الإسلامي، وقدّم دعمًا كبيرًا لنا، وأقام استثمارات كثيرة في بلدنا”.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. اذا اعتبر الريس الافغاني كرزاي تركيا أفضل صديق لأفغانستان لانهاقدمت دعمًا كبيرا وأقامت استثمارات كثيرة في بلده فهذا بالضبط ما اغضب امريكا والاتحاد الاوروبي لانها تعد تركيا اكبر منافس لها وانها ان نجحت ستسحب البساط من تحتها .وبتعبير واحد ان هذه الدول لا تريد للعالم الاسلام ان يتقدم قيد انماة بل يبقى تابعا لها..وما طلب الاتحاد الاوروبي من تركيا تفارير حول كمية ونوع الاسلحة التي باعتها للمغرب الا خير دليل على ما زعمت.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
22°
الأربعاء
22°
الخميس
22°
الجمعة
26°
السبت

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M