كلمات إلى ” العصابة”: إعلام عصابة رمضاني وحق الجنسية المغربية لحكومة نتانياهو !!!

28 نوفمبر 2020 19:23
أحمد وايحمان: نعيش "فجورا تطبيعيا" والأمازيغية بريئة

هوية بريس- أحمد ويحمان

كلمات اليوم هي *في معنى دفاع “العصابة” عن العصابات*.
فكما هو كوفيد 19 المستجد؛ بدأت تبرز في الآونة الأخيرة على الساحة المغربية ” ظاهرة” التسويق للعدو الصهيوني يؤطرها خطاب، بقدر ما هو فج و ممجوج بقدر ما هي مفضوحة مساعي أصحابه الذين يحاولون، يائسين، تغليف خطابهم هذا و تغليف انفسهم و أدوارهم التي يؤدونها في هذه اللعبة التي لا تخفى قذارتها؛ هذه اللعبة التي كانت موضوعا لمجموعة من المقالات نشرناها تباعا قبل أيام .
” الرواد” و المتعهدين و المناولين ( العطاشة) في هذه الظاهرة بدأوا يتكاثرون و تتناسل” منابرهم” كالفطر و استطاعوا أن يحدثوا صجيجا أصبح “يتعالى” في سماء الوطن، لاسيما بعد التحاق رأسمال حكام الإمارات في بعض الجرائد و المواقع الإلكترونية برأسمال بعض الحاخامات و بعض الضباط السامين في جيش و استخبارات الكيان الصهيوني .
لن ندخل هنا في تفاصيل هذه المنابر وارتباطاتها، فقد فصلنا فيها بالمقالات السابقة و بشكل أكثر تفصيلا و توثيقافي كتاب ” بيبيو! الخراب على الباب “. لن ندخل هنا ايضا في حديث مباشر مع كل هؤلاء المنخرطين في هذه اللعبة، و إنما نقصره على بعضهم ممن لا يزال يطفو في خطابهم بعض الفطرة السليمة، رغم انصياعهم لإكراهات الهيراركية المهنية التي ما انفكت تفترس ضميرهم .. و إذن فالدافع لمناقشتهم يحكمه حسن النية في محاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه فيهم و منهم، فضلا، و هذا هو الأساس، عن اهتبال فرصة هذا النقاش معهم لتنوير الرأي العام حول هذه اللعبة القذرة و هذه “الظاهرة” الخسيسة التي يمكن ان تدخل في دائرة الخيانة الوطنية . و قد قررنا الدخول في النقاش معهم لأنهم كرروا، أكثر من مرة” مقولة” تحدي صاغها أحدهم كما يلي : ” الفكرة بالفكرة و البادئ افضل ” ..
هم سموا انفسهم “العصابة” . و هم ثلاثة .. السادة عمر الشرقاوي( الأستاذ الجامعي) و رضوان الرمضاني و يونس دافقير ( صحافيان) . هناك في الحقيقة رابعهم، لكنه لم يحضر معهم، أو على الأصح لم يظهر معهم .. قد يكون هو الذي وراء الكاميرا يصورهم أو يوجه تصويرهم في حلقات ” العصابة” التي يبثونها ..
سنحاول مناقشتهم .. لعل و عسى ضميرهم يستيقظ و يقلعوا عما هم فيه وعليه .. من يدري؟
طيب .. نحن نترك لكم بدء الفضل، و نعتبر مقولتكم هي المنطلق للنقاش؛ *الفكرة بالفكرة* .. و لنحسبها واحدة واحدة .. وب ” الخشيبات” ..

+ *فكرة المغاربة*
لقد اعتبر المغاربة دوما أن :
* المسجد الأقصى المبارك هو أولى قبلتهم و مسرى رسولهم و معراجه إلى السماء .
* يؤمنون بما جاء في قرآنهم الكريم بأنه المسجد الذي بارك تعالى حوله، و بالتالي فمدينة القدس التي يقع فيها هذا المسجد هي مدينة مباركة و فلسطين التي تقع فيها مدينة القدس هي أرض مباركة .
* فلسطين هي بلاد يقطنه أشقاء لهم في الإسلام و في العروبة حتى احتلهم البريطانيون ثم عصابات من اليهود الصهاينة قدموا إليها من مختلف بلدان العالم و شرعوا فيهم قتلا و بطشا و تنكيلا و تشريدا و طردا من منازلهم و مدنهم و قراهم و مزارعهم فاستشهد الآلاف و جرح الآلاف وهجر مآت و مآت الآلاف المبثوثين في مخيمات اللجوء ببلدان الجوار ينتظرون العودة إلى ديارهم ..
* لهم حارة ( حومة) ملاصقة للمسجد الأقصى المبارك يقطنها، منذ قرون، مآت العائلات المغربية ( عربية وأماززيغية مسلمة)، كانوا يعيشون في امن إلى سنة 1967 حيث أبادهم و قتلهم، و شرد من نجا منهم، وبقوة النار يهود صهاينة قادمون من بلدان مختلفة، و منهم من قدموا من المغرب؛ أي يهود من اصل مغربي !
* لهم أملاك و أوقاف هامة و مثبتة بفلسطين صادرها اليهود الصهاينة، و لاسيما اوقاف عين كارم ..
* اليهود الصهاينة محتلون وقتلة.. احتلوا ارض فلسطين و قتلوا الفلسطينيين و المغاربة معا كما أوصحنا ..
* كل اليهود غير الفلسطينيين هم مستوطنون ومحتلون مغتصبون بقوة السلاح لفلسطين ..
* كل هؤلاء ، رجالا و نساء، يخضعون للتجنيد الإجباري؛ أي أن ما يسمى ” إسرائيل” هو مجتمع حربي ..
* اليهود من أصل مغربي هم جزء من هذا المجتمع الحربي و يخضعون كلهم، بدون استثناء، للتجنيد الإجباري و منهم وزراء و جنرالات و مسؤولي الأركان في الجيش و مسؤولين سامين في استخبارات هذا الكيان . ( غادي أزنكوض من الدار البيضاء ، من أصل أمازيغي بالجنوب كان رئيس اركان جيش الحرب الصهيوني و سامي الترجمان الذي أحرق غزة هو من مدينة مراكش . ) و وزير الحرب الإرهابي عمير بيريتس ابن بوجعد ) … ووزير الداخلية أريي أدرعي ابن مكناس ! و عشرة وزراء حاليون في حكومة نتانياهو هم من اصل مغربي ..
* القانون المغربي أسقط الحق في الجنسية على كل هؤلاء .

هذه هي “فكرة” المغاربة. فماهي ” فكرتكم” انتم ؟

فكرتكم، بحسب كتاباتكم و تصريحاتكم، هي أن :
* الكيان الصهيوني العنصري
دولة طبيعية، ليس كيان احتلالي إحلالي ارتكب الاستعمار بخلقه جريمة مزدوجة؛ اقتلاع جزء من الشعب المغربي وبتره من مجتمعه المغرب ( عشرات الآلاف من يهوده ) = الجريمة الأولى، و قتل و تشريد شعب آخر من طرف هؤلاء المرتزقة و نظرائهم، القادمين من مختلف البلدان الذين سلحتهم بريطانيا و غيرها من القوى الاستعمارية، للاستيطان في مدن و قرى ومزارع من يتم تشريدهم = الجريمة الثانية .
* تدافعون عن وزراء الكيان الصهيوني و جنرالاته ممن تعتبرهم المنظمات الحقوقية الدولية و صدرت في كثير منهم مذكرات بحث دولية كمجرمي حرب و لا يستطيعون السفر لهذه الدول مخافة القبض عليهم، وتعتبرونهم مواطنين مغاربة و أنكم ستدافعون عنهم كمواطنين مغاربة!!!
* تؤكدون على مواطنتهم المغربية و تنافحون عنهم وعن حقهم المدني في ” الجنسية المغربية ” .
* تنخرطون في البروبغندا الصهيونية للترويج، ليس فقط لمواطنتهم، و إنما عن وطنيتهم !! التي تدعون لتثمينها و التعاطف بالتالي مع هؤلاء المواطنين الوطنيين ! …
* تقدمون كل ما تقومون به في هذا الصدد على أنه يدخل في إطار الدفاع عن الوطن، و بالتالي، فهو تعبير عن وطنية حامية و تربطونه ب”الݣرݣرات” و ما حدث فيها من استفزازات عناصر البوليزاريو بقطعهم الطريق بالمعبر الحدودي بيننا وبين موريتانيا … الخ .
هذه هي ” فكرتكم” .. *”فكرة بفكرة و الباديء أفضل”* .. أليس كذلك ؟ و الآن نأتي لاختبار الأفكار .. فكرة فكرة !
*+ ” فكرة” ” فكرة ” و ” سؤال” “سؤال” ..*
لقد اتفقنا ان نحسبها معكم بالخشيبات . فلنبدأ ب:
– *طبيعة الكيان*
– الطيف السياسي والنقابي و المدني المغربي .. أي كل القوى الحية في المغرب تعد غدا الأحد لإحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني ( 55 ائتلاف وهيأة) تحت شعار : *”فلسطين أمانة و التطبيع خيانة “* .. هذا هو موقف كل القوى الحية في البلاد التي تعتبر *القضية الفلسطينية قضية وطنية* للاعتبارات التي أسلفنا، و هو نفس التعبير و نفس الشعار الذي يؤطر مسيرات مليونية بعاصمة البلاد كلما استجد مستجد في محنة الشعب الفلسطيني على أيدي المجرمين القتلة الذين تنافحون عنهم .. فما حجم موقفكم وسط زخم الشعب المغربي و موقفه الحاسم ؟
– الكيان الصهيوني قتل المغاربة في حارة المغاربة و استشهد على أيدي ضباطها وجنودها، و منهم من هم من أصول مغربية، شهداء مغاربة ومنهم شهداء الجيش المغربي و على رأسهم العقيد العلام و رفاقه ..
– اليهود الصهاينة القتلة المحتلين لأرض فلسطين، و منهم اليهود من أصل مغربي، يدنسون مقدسات المغاربة والمسلمين كل يوم و يسعون لهدم مسرى رسولهم لبناء “هيكلهم” المزعوم مكانه ..
لكن هذا الكيان المغتصب و الإرهابي هو بالنسبة لكم دولة عادية طبيعية يجب التطبيع معها .. لا يهمكم ما جعل المغاربة يعتبرونه عدوا .. لا يهمكم لا اغتصاب أرض و لا أوقاف المغاربة و لا دماء شهدائنا هناك و لا آلاف المغاربة المشردين، من ضحايا هدم حارة المغاربة، حتى اليوم في مخيمات اللجوء و الشتات، ولا مقدسات المغاربة .. لا شيء من هذا حرك وطنيتكم التي هزها فيديو بروباغندا مفبرك لسبعة مستوطنين في مغتصبة أشدود حملوا راية المغرب و يرطنون بالدارجة المغربية .. !!
*+ فرية الجنسية*
بلغت حميتكم الوطنية، ضدا على القانون، درجة الاستماتة في الدفاع عن حق قتلة المغاربة في الجنسية المغربية . و إليكم ما يقوله القانون بهذا الصدد . وأنت سي الشرقاوي استاذ في كلية الحقوق “آحسراه !” ! . ألا تعرف هذا أم أنك تعاميت عنه ؟ هي مشكلة في الحالتين ..
طيب إليك ما يقوله قانون الجنسية إذا أنت لا تعرفه .. و عندما تعود له فقه زميليك في العصابة حتى يعلموا جيداً ما يقولون، إذا لم يعلموا .. و نحن دائما في إطار حسن النية .. عسى و لعل ..

” الباب الرابع : في فقدان الجنسية و التجريد منها
القسم الأول : فقدان الجنسية المغربية
الفصل 19
حالات فقدان الجنسية
يفقد الجنسية المغربية :
( …)
👇👇👇
” *خامسا- المغربي الذي يشغل وظيفة في مصلحة عمومية لدولة أجنبية أو في جيش أجنبي …* ”
هذا ما يقوله قانون الجنسية المغربية، و تأكيدا لما أسلفناه أعلاه نوضح لكم انطباق مقتضيات هذه الفقرة على كل اليهود الصهاينة من أصل مغربي لكونهم كلهم، بالضرورة، “يشغلون وظيفة في جيش “دولة” أجنبية ” . و إليكم الدليل فيما يلي :
” *شروط الخدمة في جيش الدفاع الإسرائيلي*

*الخدمة الإلزامية:* يتمّ تجنيد *جميع* الرجال والنساء المؤهّلين البالغة أعمارهم 18 سنة، وتستمرّ خدمة الرجال ثلاثة أعوام وخدمة النساء 21 شهرًا .

*الخدمة الاحتياطية:* لدى انتهاء الخدمة الإلزامية يلحق كل جندي في وحدة احتياط. يخدم الرجال حتّى سنّ الحادية والخمسين ما أقصاه 39 يومًا في السنة وهي فترة قابلة للتمديد في أوقات الطوارئ.

*الخدمة الدائمة:* ينخرط قدامى الخدمة الإلزامية الذين يستوفون بشروط جيش الدفاع واحتياجاته في العمل الدائم في صفوف الجيش أو ما عرف باختصار NCO . تشكّل الخدمة الدائمة العمود الفقري لجيش الدفاع الإسرائيلي من حيث القيادة والإدارة. على المتخرّجين من مدرسة الضبّاط أو الطيران أو غيرها من المدارس العسكرية الفنّية الالتزام بشغل فترات معيّنة من الزمن خدمةً دائمة. ”
( المادة متوفرة بالموقع الرسمي للحكومة الصهيونية على الشبكة العنكبوتية ) ..
هذه هي القضية إذن ..
وقضيةحفاظ اليهود المحتلين المغتصبين القتلة الإرهابيين، من أصل مغربي بفلسطين المحتلة، على المواطنة و الجنسية المغربية، تطرح أسئلة مفارقة عليكم يا من تدعون أحقيتهم في ذلك، ضدا على القانون .
ذلك أن النتائج العملية و المنطقية التي تؤدي إليه كل الفرضيات هي نتائج، بكل قياسات المنطق تنتهي إلى بديهيات و مسلمات .
فنتيجة الزعم بمغربية العشر وزراء في حكومة نتانياهو الحالية، معناه الوحيد هو ان المغرب شريك في كل الجرائم التي تقترفها حكومة الكيان العنصري في فلسطين المحتلة .
واقتحامات مسرى رسول المغاربة في المسجد الأقصى المبارك من قبل جنود و شرطة و مستوطني الكيان يتحمل المغرب فيه جزء من المسؤولية، بل ربما كل المسؤولية لأن وزير الداخلية في حكومة نتانياهو هو ” مغربي” ابن مكناس، إسمه أريي أدرعي !
فما هو المعنى الذي سيبقى حينها للالتزام المغربي برئاسة لجنة القدس ؟ سيكون المغرب هو الذي يتحمل مسؤولية عدد من المجازر البشعة في حق الفلسطينيين، و التي ادانها العالم كله، لأن وزير الحرب في الكيان كان مغربيا؛ عمير بيريتس ابن بجعد و رئيس أركانه كان مغربيا إسمه غادي أزنكوض و هو المسؤول عن محرقة غزة بالفوسفور الأبيض لأن قائد المنطقة الجنوبية في الكيان كان وقتها سامي الترجمان، و هو ابن مراكش … الخ
علاقة بموضوع الجنسية، المغاربة تابعوا في الشهور الأخيرة، و لازالوا يتابعون ملف *المافيا الإسرائيلية* التي تزور الهويات و جوازات الانتم بقصد حيازة الجنسية المغربية امام محاكم الدار البيضاء .. فهل أنتم مع المافيا الإسرائيلية ام مع القانون المغربي ؟ و أين تستقر وطنيتكم، أمع هذا ام مع تلك؟ . ليس هنا لا الگرگرات للاختباء و لا البوليزاريو !
و لا يمكن ان ينفع هنا فيديو 7 مستوطنين في مغتصبة أشدود يحملون أعلام المغرب للضحك على ذقون المغاربة .. و ما تضحكون إلا على انفسكم و ما تشعرون .
في نفس السياق جاء زميلكم الصحفي الصهيوني “سيريل عمار” الذي قدم روبورتاجا لقناة أوريون و قال عن ملك المغرب الراحل أنه جاسوس اسرائيلي و لولاخدماته كجاسوس للكيان ما كانت “إسرائيل” قد انتصرت في حرب 67 !
ما رأيكم في هذا المواطن المحتفى به و بطاقمه في الصويرة ؟ و ما رأيكم في مؤرخ معهد موشي دايان د.إيغال بنون الذي جاء في ضيافة عبد السلام بوطيب بالناظور و قال عن الملك الراحل أنه باع اليهود بسعر محدد لكل فرد، ذكر او انثى، طفل او مسن .. كل حسب سعره ؟ و ما رأيكم في الضباط بجيش الحرب الصهيوني الذين ينشؤون معسكرات للتدريب على السلاح و يدعون الجيش المغربي للتمرد .. ما رايكم في الحاخام الضابط يهودا أفيكسير و ملفه ؟
… هي فكرة بفكرة و الباديء أفضل – كما قلتم – و اختم معكم بهذه الفكرة في انتظار فكرتكم فيها، و هذه، صراحة :
+ *بيني و بينكم*
انتم تشتغلون في جريدة الأحداث المغربية و إذاعة ميد راديو التي يملكهما السيد أحمد الشرعي .. السيد الشرعي عضو المجلس الإداري للمنظمة الصهيونية العالمية JISS التي يرأسها العقيد في جيش الحرب الصهيوني المدعو؛ *إران ليرمان* .. بمعنى أننا هنا نرجع للخيط الرفيع الفاصل بين الإخبار و الاستخبار .. فرئيسكم مرؤوس لعقل استخباري صهيوني من المستوى العالي . بمعنى أن المشروع الإعلامي و غير الإعلامي كله للسيد الشرعي رهين بأجندة رئيسه .. و قد ظهر ذلك أكثر بوضع أحد قدماء مكتب الاتصال الإسرائيلي بالرباط على رأس حريدة الأحداث، المختار لغزيوي و منى عز الدين، لمدة، في رئاسة تحرير منيره الفرنكوفوني …l’observateur. و السيدة معروفة علاقاتها بالكيان و اجهزتها الاستخبارية و انخراطها في البروبغندا الصهيونية ..
فهل أنتم تخدمون على بينة و عن قناعة هذه الأجندة .. أم أن إكراهات الهيراركية هي المتحكمة ؟
طرحت هذا السؤال لأني انتبهت – كما أشرت في البداية- إلى بعض الفطرة السليمة في انزعاجكم من نعتكم بالتصهين .. و هذا دليل على أن بدواخلكم ما يرفض الأجندة القذرة ..
هذه فكرتي عنكم بالمعطيات .. فناقشوها فكرة فكرة و الباديء أفضل !
*آخر الكلام
رحم الله شهيد الإعلام المغربي عمر بنجلون الذي قال :
*’التضليل شكل من أشكال التعذيب ..”* مع ان السياق الذي قال فيه قوله اختلف اليوم كثيرا .. فالمضللون ومحترفو التعتيم لا يمكن ان يمارسوا تضليلهم و تعتيمهم و تعذيبهم على المغاربة في عهد لم تعد الأمية و الجهل فيه كما كانت ايامه .. في وقت الوسائط و التواصل الاجتماعي و ديمقراطية المعلومة ..
و آخر دعوانا لأفراد العصابة أن الله يهديكم على سمعتكم و مستقبلكم .. أما المغاربة فهم محصنون و هم من الذكاء بحيث لا يمكن ان تنطلي عليهم خزعبلات وشطحات كمشة المستوطنين في مغتصبة أشدود كما لم تنطل عليهم من قبل ترهات الحاخام أبراهام غولن و كاتبته، زميلتكم المدعوة سميرة بار و زميلتها نورة فواري و و غيرهما من الذباب الإلكتروني للناطق الرسمي لجيش الحرب الصهيوني؛ أفيخاي أدرعي !

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
13°
19°
الأربعاء
21°
الخميس
20°
الجمعة
18°
السبت

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. تساقط الثلوج على جبال الأطلس (إقليم تارودانت)