لوموند: ابن سلمان، الأمير ذو الوجهين

10 أبريل 2018 02:12
لوموند: ابن سلمان، الأمير ذو الوجهين

هوية بريس – وكالات

ولي العهد السعودي، “أمير ذو وجهين” “جاء خالي الوفاض إلى باريس”، و”الرهان عليه محفوف بالمخاطر، وهو بذلك لا يستحق أن يستقبل بالبساط الأحمر”.

هكذا جاءت عناوين الصحف الفرنسية تعليقا على زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، فالرجل “مصلح ذو وجهين” حسب الكاتب المخضرم بصحيفة لوموند بنيامين بارت، إذ أعاد فتح دور السينما في المملكة وسمح للنساء بقيادة السيارة، ولكنه أيضا أطلق العنان لأزمتين وحرب في الشرق الأوسط في أقل من ثلاث سنوات، في إشارة إلى أزمتي قطر وسعد الحريري والحرب اليمنية.

وحذر بارت ابن سلمان من الحسابات قصيرة النظر، إذ يتعين عليه أن يتعلم من إخفاقاته ويحذر دوامة نجاحاته، على حد تعبير بارت.

أما زيارة ابن سلمان لباريس فقد اختار لها أن تكون بعيدة عن الأضواء بعد البهرجة والاستعراض الإعلامي الذي ميز زيارته للولايات المتحدة، كما يقول الكاتب جورج مالبرونو بصحيفة لوفيغارو.

فالأمير “جاء إلى باريس خالي الوفاض” على حد تعبير مالبرونو، وزيارته لن تؤدي، حسب دبلوماسي تحدث إلى الصحيفة، إلا إلى “توقيع عدد قليل من العقود، وستتركز معظم التوقيعات على اتفاقيات دولية غير ملزمة مما يجعل هذه الزيارة أقل من الطموحات الفرنسية وبعيدة عن مستويات العقود الموقعة مع البريطانيين والأميركيين في زيارتيه الأخيرتين”.

وهذا هو ربما ما دفع المحرر الدبلوماسي بصحيفة ليزيكو جاك هوبير روديه إلى التحذير من أن “الرهان على السعودية محفوف بالمخاطر”، خصوصا أن فرنسا لن تقبل بإغلاق بابها أمام العدو الرئيسي للرياض: إيران.

واستنكرت هالا كودماني في صحيفة ليبراسيون اليسارية بسط السجاد الأحمر لابن سلمان رغم استمراره في شن حرب مميتة في اليمن أثارت انتقادات من منظمات إنسانية غير حكومية، متسائلة عما إذا كان ابن سلمان مصلحا بالفعل أم محتالا؟ حسب الجزيرة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. وفاة رئيس قطار فاجعة بوقنادل

كاريكاتير

ظنت ذلك تحررا!!