“مايكل فلين”.. معادي المسلمين وطريد الاستخبارات مستشار ترامب للأمن القومي‎

18 نوفمبر 2016 20:51

هوية بريس – متابعة

رغم الجدل الدائر حول أسباب خروجه من منصبه الأخير كمدير للاستخبارات العسكرية، حجز الجنرال المتقاعد “مايكل فلين”، مقعده في قائمة تعيينات الإدارة الأمريكية الجديدة، حيث اختاره الرئيس المنتخب دونالد ترامب، اليوم الجمعة، مستشاره للأمن القومي، بحسب إعلام محلي.

“فلين” (57 عاما) المعروف بتعليقاته التي توصف محليا بـ”المعادية” للمسلمين، كان قد أُعفي من منصبه كمدير للاستخبارات العسكرية عام 2014، بسبب ما وصفته وسائل الإعلام وقتها، بكونه “أسلوب قيادته” للجهاز.

إلا أن الرجل الذي شغل المنصب من 2012 إلى 2014، تحدث عن عملية إعفائه، في مقال رأي نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية في ذلك الحين، تحت عنوان “فصلني الجيش لأنني دعوت أعداءنا باسم الجهاديين المتشددين”، في إشارة إلى رفض الرئيس الأمريكي باراك أوباما تسمية الإرهابيين “بالمتطرفين الإسلاميين”.

وعزا إعفاءه إلى ما وصفه مواقفه من “التطرف الإسلامي وتوسيع تنظيم القاعدة واتباع تحركاته”، مضيفاً في المقال نفسه: “لم أكن لأغير شعرة من الطريقة التي أعمل بها، فبلادنا كانت في خطر محدق”.

وفي وقت سابق من العام الجاري، نشر فلين تسجيلاً على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قال فيه: “الخوف من الإسلام أمر معقول، أرجو مشاركة (هذه التغريدة) مع الآخرين، ليس هنالك شك في أن الحقيقة مخيفة”.

التسجيل الذي استخدمه، استعرض عدداً من العمليات الإرهابية التي ارتكبها متطرفون، وقال إن “المجتمعات الإسلامية غير قادرة على التآلف مع غيرها من المجموعات الدينية بما فيها المسلمين”.

ويُعد “فلين” من أبرز منتقدي سياسة الرئيس الحالي باراك أوباما في ملفي الأمن القومي والحرب على الإرهاب، ومن أبرز مناصري حملة ترامب الانتخابية.

وتعرض “فلين” ضابط الاستخبارات السابق بالجيش الأمريكي، إلى انتقادات سابقة بسبب رفضه اتخاذ الإدارة الأمريكية مواقف معادية لموسكو، كما اختلف مع إدارة أوباما حول سبل تسوية الوضع في سوريا.
وقضى الجنرال ذو التوجه الديمقراطي أساساً، جزء من وقته في مرافقة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو في ديسمبر/ كانون أول 2015، بعد أن قام بإلقاء كلمة مدفوعة الثمن لصالح قناة “روسيا اليوم” الحكومية.

وخطط ترامب في وقت سابق، بحسب تقارير إعلامية، ترشيح “فلين” وزيراً للدفاع، إلا أن القانون الأمريكي يحتم انقضاء 7 سنوات من الحياة المدنية بعد خروجه من السلك العسكري، قبل أن يصبح مؤهلاً لقيادة الوزراة.

وفي حال أعلن ترامب رسميا عن اختيار “فيلن” للمنصب وهو الاختيار الذي تعود صلاحياته لرئيس البلاد ولا يحتاج لموافقة أي جهاز آخر، فإنه سيحل محل مستشارة أوباما الحالية سوزان رايس.

وفي وقت سابق اليوم قالت وسائل إعلام محلية إن ترامب، اختار ثلاثة من مناصريه لتولي وزارة العدل، والمخابرات المركزية (CIA)، والأمن القومي.

ووفق المصادر نفسها، رشّح ترامب كلاً من السناتور “جيف سشنز” لمنصب وزير العدل، والنائب “مايك بومبيو” مديراً للمخابرات المركزية.

أما “فلين” فعيّنه مستشاراً خاصاً للأمن القومي.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
10°
18°
السبت
18°
أحد
21°
الإثنين
21°
الثلاثاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

مظلات حديدية بثلاثة ملايير وسط الرباط تثير الجدل