متشرد بسلا مات فجرا بباب المسجد ولم يكتشف الناس ذلك إلا بعد الظهر



عدد القراءات 801

متشرد بسلا مات فجرا بباب المسجد ولم يكتشف الناس ذلك إلا بعد الظهر

مصطفى الحسناوي – هوية بريس

نشرت صفحة 100% Slawiyin خبرا عن وفاة أحد المشردين صبيحة نهاية الأسبوع، بباب مسجد “السودان” بسلا.

ولدى تواصلنا مع المشرفين على الصفحة، أكدوا لنا أن معلوماتهم مؤكدة، وأن الرجل كان ينام بباب مسجد السودان، وأن شهودا أخبروهم أنه توفي فجرا، لكن لم يتم حمل جثته إلا بعد صلاة الظهر.

ونقلت الصفحة على لسان أحد المتطوعين أنه، “عندما كان يلاقيه في الجولة التضامنية في السنة الماضية كان قائد مجموعته و كان قنوعا .. لم يحب الذهاب لدار العجزة لأنه كان يعتبرها معتقل .. و لم نكمل الحملة حتى اختفى عن الانظار ..”

وأضافت الصفحة التي نشرت الخبر مرفقا بصورة الضحية، “يؤكد أحد الاشخاص الذين يعملون قريبين من مسجد الحسن الثاني (السودان) بحي الروسطال أنه رجع مؤخرا بعدما استطاع مغادرة أحد المراكز وكان يشتكي من سوء المعاملة و الأكل .. ورجع نحيفا عما عرفناه .. وسلم الروح لبارئها في ليلة باردة”.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق