محمد صلاح النجم الكروي المسلم العربي المصري

07 أغسطس 2018 20:09

طارق الحمودي – هوية بريس

أصبحت كرة القدم اليوم جزءا من الثقافة العامة لدى شعوب العالم، وصار لها محل كبير وخطير في صياغة العقليات وصناعة الاقتصاد والسياسة، وبعيدا عن إشكالية الفائدة الإنسانية من كرة القدم، والتي فيها وجهة نظر أظنها على أصول وقواعد سليمة، فإنني سأحاول قراءة ظاهرة محمد صلاح قراءة مختلفة، أرى أنها تعني كثيرا وتثير أسئلة أكثر.

يلعب محمد صلاح مع فريق إنجليزي باعتباره مصريا عربيا مسلما، ولهذا دلالات قوية، فمحمد صلاح هداف من الدرجة الأولى السوبر، ووضع الكرة عنده في الشباك كوضع الحلوى في فمه، والمثير في هذه الشخصية التي ملكت قلوب آلاف الإنجليزيين كون اسمه “محمد”، ومن المعلوم أن هذا الاسم أكثر الأسماء انتشارا في بريطانيا، ثم يثيرك مع هذا أنه بعد تسجيل أهدافه يرفع السبابتين إلى السماء توحيدا، وقد يسجد أمام أنظار محبيه وخصوم فريقه على السواء، وزملاؤه ينتظرون نهوضه من سجدته ليعانقوه…

من الأمور المثيرة أيضا أن زوجته تلبس خمارا على رأسها -مع لباس لا تنطبق عليه الشروط القرآنية والنبوية-، وبهذا وبأمور أخرى تكتمل صورة لطيفة تستحق التأمل…

صورة رجل عربي مسلم اسمه محمد، يعد هدافا في البطولة الإنجليزية، يسجل الأهداف فيشير إلى الله في السماء، ويسجد شكرا لله، والشعب البريطاني يعرف كل هذا فيه ويشاهده ومع ذلك يحبونه ويقدرونه…

ومع محمد صلاح..أسماء عربية أخرى وشخصيات مسلمة غيره تلعب في دوريات كبرى مع فرق كبيرة تسجل فتسجد…

قد يكون لي موقف شخصي من قيمة كرة القدم اجتماعيا وفكريا وثقافيا، لكنني أؤكد أن هذه الظواهر لها تأثير كبير في ثقافة الإنسان الغربي ونظرتي إلى هذا من باب مكر الله تعالى بمن يحاربون دينه ورجاؤنا في الله كبير أن يرد الناس إلى دينه، والله متم نوره ولو كره الملحدون!

آخر اﻷخبار

التعليق

حديث الصورة

كاريكاتير