“مرصد مناهضة التطبيع” يستنكر لعب أمريكا بورقة الصحراء للضغط على المغرب من أجل التطبيع مع “إسرائيل”

07 ديسمبر 2019 18:14
المرصد المغربي لمناهضة التطبيع: الإختراق الصهيوني للمغرب.. من التجنيد إلى التجنيس..!!

هوية بريس – متابعة

استنكر “المرصد المغربي لمناهضة التطبيع” لعب الولايات المتحدة الأمريكية بورقة الصحراء للضغط على المغرب من أجل التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وذكر بلاغ للمرصد “مرة أخرى.. وبعد ارتباك زيارة وزير خارجيتها لأول مرة للمغرب.. إدارة أمريكا_ترمب الصهيو_إنجيلية الموالية بشكل أعمى لكيان الارهاب الصهيوني تلعب بملف الصحراء المغربية في سياق ضغط متواصل لتركيع المغرب على طاولة التطبيع الصهيوني وخدمة كيان صهيون على حساب تاريخ ومسؤوليات المغرب مع شعبه الرافض للتطبيع الصهيوني وموقع المغرب من قضية الأمة المركزية: القدس وفلسطين”.

وأضاف البلاغ، هذا “حوار صحفي على موقع هسبريس للدبلوماسي الأمريكي القائم بالأعمال بالسفارة بالرباط يكشف ما يكشف من ربط أمريكا لقضية الصحراء بالضغط في ملف التطبيع:

https://m.hespress.com/interviews/452539.html“.

وتابع البلاغ “قبل شطحات الرئيس دونالد ترمب “الجمهوري”.. فقد سبق للرئيس “الديموقراطي” باراك أوباما أن وجه رسالة إلى ملك المغرب في 2009 فيها ابتزاز واضح للمغرب في ملف الصحراء مقابل إعطاء خدمات تطبيعية في ملف القدس من قبل المغرب…!!!!”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
23°
الخميس
23°
الجمعة
26°
السبت
24°
أحد

حديث الصورة

كاريكاتير