ملف جريدة السبيل ع:271.. «صفقة القرن.. وعد بلفور جديد يهدد فلسطين»

03 يونيو 2018 01:27
ملف جريدة السبيل ع:271.. «صفقة القرن.. وعد بلفور جديد يهدد فلسطين»

هوية بريس – إبراهيم بَيدون

تناولت جريدة «السبيل» في ملف عددها الجديد 271، الصادر في فاتح يونيو 2018 موضوع: “صفقة القرن.. وعد بلفور جديد يهدد فلسطين”، كما تضمنت كلمة العدد موضوعا مهما بعنوان: “المقاطعة الشعبية.. وسؤال الترشيد؟“، بالإضافة إلى مواضيع أخرى لا تقل أهمية.

وجاء في التقديم لملف العدد: «كشف موقع “ديبكا” الاستخباري الصهيوني أن هناك مؤشرات سيكشف عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أواخر شهر يونيو.

الموقع تحدث عن أهم العناصر التي تتضمنها “صفقة ترامب” للسلام في منطقة الشرق الأوسط، والمتوقع طرحها بعد رمضان.

“خطة السلام الأمريكية” في الشرق الأوسط، أو “صفقة القرن”، يرى فيها الرئيس ترامب نقطة انطلاق لتشكيل مسار جديد للعلاقات الإسرائيلية العربية.

الموقع الصهيوني ذاته أشار إلى أن “خطة ترامب ليست وثيقة نهائية، لكنها مصممة لتوليد زخم للحكومات العربية الرئيسية، ولا سيما الدول الخليجية الثلاث ومصر، للجلوس مع الولايات المتحدة وإسرائيل واستئناف محادثات السلام”.

لاقت “صفقة القرن” معارضة كبيرة من الرئاسة الفلسطينية التي أعرب ناطقها الرسمي نبيل أبو ردينة أن “القدس هي البداية والنهاية لأي مشروع سلام”، ولاقت معارضة أيضا من كثير من الدول، وشعوب العالم الإسلامي، التي خرجت في مسيرات كبيرة منددة بما جاء فيها، ومطالبة الحكام باتخاذ موقف صريح وواضح حيالها.

أكيد أن الكيان الصهيوني برعاية أمريكية مطلقة سيستمر في مخططه، وسيسعى بقوة الحديد والنار لتنزيله على أرض الواقع، وعلى الطرف المقابل فالشعب الفلسطيني الذي تربى جيلا بعد جيل على النضال والجهاد، مدعوما بقوة الشعوب الإسلامية المؤمنة بقضيته، سيقف ندا للكيان الإرهابي، ما ينذر بأن القادم أصعب وخطير على فلسطين والمنطقة كلها».

كما يشتمل العدد على مقالات متنوعة وقيمة، نذكر من بينها:

– ص.2: كلمة العدد: المقاطعة الشعبية.. وسؤال الترشيد؟

– ص.5: استشهاد الداعية التركستاني البارز “عبد الأحد مخدوم” في أحد سجون الصين

– ألمانيا تفصل 110 جنود من الخدمة بشبهة التطرف خلال 8 سنوات.

– مفتي فلسطين يدعو إلى مقاطعة الدول التي تعترف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني.

– ص.6-7: جهويات؛ هذه بعض العناوين:

– 20 مستشارا جماعيا أمام محكمة جرائم الأموال بالرباط.

– تاريخ امتحانات البكالوريا الجهوية والوطنية.

– بعد الغضبة الملكية انطلاق عملية هدم المشروع التجاري بمارينا سلا.

– ص.8-9: رحيل د. إدريس الكتاني رجل المواقف والدفاع عن الشريعة.

– نبذة عن حياة العالم مولاي إدريس الكتاني.

– ص.10: أفواج تخرجت من القيمين الدينيين.. فأين هم من إعمار المساجد بدروس الوعظ والعلم الشرعي؟!

– من إدريس البصري واللثام المغربي إلى مريم بوجيتو والصهيونية في السنغال مرورا بالقدس والهيكل.

– ص.11: الاسم المستعار بين الاستخفاء من الناس ومبارزة الله بالعناد والمكابرة “شبح oafis نموذجا”.

– ص. 12-13: قرآن وسنة..

– حقيقة الصيام.

– نماذج من مخرجات مدرسة الصيام.

– رمضان وصناعة الذات.

– احذر هجر القرآن بعد رمضان.

– فوائد وأحكام تخص صيام الست من شوال.

– ص.14: زكاة الفطر.. أحكامها ووقت وجوبها.

– عيد الفطر.. أحكام وتوجهات.

– ص.15-20 / ملف العدد: “صفقة القرن.. وعد بلفور جديد يهدد فلسطين“.

وهذه العناوين:

/ خطوات ضرورية ممهدة لصفقة القرن.

/ بنود صفقة القرن وكواليسها.

/ غادة السمان: هناك رفض لصفقة القرن المشبوهة وقد فجر الشعب مسيرات العودة كمضاد لها.

/ الشرقاوي: استمرار سياسة تهويد القدس والاعتداءات الممنهجة على المسجد الأقصى من شأنها أن تفتح المنطقة على المجهول.

/ إسرائيل عينها على أرض “يهودا والسامرة”.

/ الطريق إلى (صفقة القرن) ليس سهلا.

/ مشعل: الكيان الصهيوني يستجدي بقوة أمريكا ونحن نستجدي بقوة الله العظمى.

/ مسيرتان بالرباط والبيضاء دعما للقضية الفلسطينية.

– ص.21: الخطاب الشرعي ومقاصد الشريعة

– ص.22-23: حوار مع د. محمد الصادقي العماري: التربية على ثقافة الاختلاف وتدبيره.

– (السوحليفة) وعنف الأجيال ضد المدرسة والقيم بين إعلام فاسد وتعليم تائه تتضح صورة المجتمع.

– ص.24: الضرب على القفا لمن أنكر التأديب بالعصا (ج2).

– ص.25: حكاية مسافر.

– ص.26: مسلسل العاصوف السعودي يثير عاصفة من الجدل.

– شرح المشكل من شعر المتنبي.

– ص.27: من تدمير التعليم بمساجد المغرب 1900 إلى تدمير المدرسة العمومية بعد 2000.

– ص.28: المدخل المقاصدي والمناورة العلمانية.

إضافة إلى أخبار وطنية ودولية، وأخبار اقتصادية، ومعلومات ونصائح في الطب والصحة الأسرية وفسحة؛ وفي الصفحة الأخيرة تجدون إعلانا لتطبيق موقع الجريدة الإلكترونية “هوية بريس”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. ويتميز المغاربة مرة أخرى بإعداد أكبر طنجية!!

كاريكاتير

ظنت ذلك تحررا!!