ملف جريدة السبيل ع:282.. «مشروع القانون الإطار.. هل سيخضع التعليم في المغرب للتبعية الفرنسية من جديد؟»

02 مايو 2019 23:37
ملف جريدة السبيل ع:282.. «مشروع القانون الإطار.. هل سيخضع التعليم في المغرب للتبعية الفرنسية من جديد؟»

هوية بريس – إبراهيم بَيدون

تناولت جريدة «السبيل» في ملف عددها الجديد 282، الصادر في فاتح ماي 2019 موضوع: “مشروع القانون الإطار.. هل سيخضع التعليم في المغرب للتبعية الفرنسية من جديد؟“، كما تضمنت كلمة العدد موضوعا مهما بعنوان: “حرب العلمانية الدولية على الإسلام والمسلمين” بقلم المدير ذ. إبراهيم الطالب، بالإضافة إلى مواضيع أخرى لا تقل أهمية.

وجاء في التقديم لملف العدد الجديد: «خلال الولاية الحكومية السابقة، أثارت مذكرة وزير التربية الوطنية، رشيد بلمختار، حول تدريس المواد العلمية والتقنية باللغة الفرنسية، جدلا كبيرا، استلزم تدخل رئيس الحكومة حينها، عبد الإله بنكيران، ومطالبته وزيره في التعليم بالتراجع الفوري عن ذلك.

واليوم يتجدد النقاش حول مشروع القانون الإطار الذي أحيل على لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، يوم الأربعاء 12 شتنبر 2018، فإلى اليوم لم يحصل التوافق حول هذا القانون، وذلك بسبب بعض مواده، خاصة المادة 31 المتعلقة بالهندسة اللغوية.

وعقب اجتماعات مع رئيس مجلس النواب، توصل رؤساء الفرق البرلمانية إلى اتفاق حول بعض المواد المختلف حولها، منها المتعلقة بمجانية التعليم، لكن الخلاف ظل قائما حول المادة 31.

حزب العدالة والتنمية اعتبر “قرار العودة إلى التدريس باللغة الفرنسية، نكوص لغوي وإهانة للغتين دستوريتين، كما له كلفة مالية وانعكاسات تربوية كارثية”، وأكد أن “لغاتنا حملت العلوم والفنون والحضارة قبل غيرها، وأن هذا القرار يغلب السياسي على البيداغوجي والاقتصادي”.

كما شدد الحزب على أن النهضة لا تكون إلا باللغة الوطنية والإنسان لا يُبدع خارج لغته، وأن 20 دولة الأولى في سُلم التنمية البشرية، بحسب التقارير الدولية المتعلقة بجودة التعليم، قاسمها المشترك هو تدريس العلوم باللغة الوطنية.

أما الأحزاب الأخرى، مثل الاتحاد الاشتراكي والتجمع الوطني للأحرار.. وغيرهما؛ فقد رفضت مقترح رئيس الحكومة الحالي، سعد الدين العثماني، الذي سبق وطالب الأغلبية بضرورة التعجيل بالتصويت على مشروع القانون الإطار، حتى لو صوت فريق العدالة والتنمية بالامتناع على المادة 31 التي تهم لغة التدريس.

ومشاركة منها في هذا الموضوع، فالسبيل حاورت مختصين في الميدان، وتتبعت ردود أفعال الحركة الإسلامية وبعض الأحزاب السياسية، وعملت على ربط حاضر موضوع التعليم بماضيه، لتكشف لمتتبعيها جانبا من الصراع التاريخي بين دعاة الفرنسة وخريجي مدارس البعثة الفرنسية من جهة، ودعاة مغربة التعليم والحفاظ على الهوية من جهة أخرى».

كما يشتمل العدد على مقالات متنوعة وقيمة، نذكر منها:

– ص.2: كلمة العدد: حرب العلمانية الدولية على الإسلام والمسلمين

– ص.5: صلاح بادي: “سبل السلام” -المدخلية- التي تحارب مع حفتر الآن وتسانده في هجومه على العاصمة يقودها أحد أمراء القاعدة في شمال إفريقيا وصهر مختار بلمختار شخصيا.

– سريلانكا تحظر ارتداء النقاب على خلفية الهجمات الإرهابية.

– السلطات الصينية تقمع الأقلية المسلمة في “لينشيا هوي” وتهدم المآذن والمساجد.

– ص.6-7: جهويات؛ هذه بعض العناوين:

– سكال يعلن قرب الانتهاء من بناء مشروع طرقي يفك العزلة عن دواوير بالخميسات.

– الملك يدشن مركز الفحص بالأشعة والتحاليل الطبية للأمن الوطني بالرباط.

– مصنع بالقنيطرة سيحدث 1200 فرصة عمل.

– سكال يستقبل وفدا عن مكتب للدراسات متخصص في إعداد التراب الوطني.

– ص.8: الريسوني يروي تفاصيل الهجوم الإرهابي عليه بالعصي والسكاكين بكلية تطوان.

– الشيخي: الاعتداء على الريسوني مدان ونستغرب من تغاضي السلطات عن مرتكبي ظوهر العنف وصمت العديد من المعنيين من التعليق والإدانة على الأفعال المرفوضة.

– ص. 9: مدخل إلى قراءة نقدية في مقررات مادة الفلسفة في التعليم العمومي في المغرب.

– ص.10: بين البوح والشكوى.. مأساة أجيال ونكوص أعقاب.

– ص.11-13: قرآن وسنة..

– فضل قيام ليالي رمضان.

– رمضان فرصة الزمان.

– تدبر القرآن في رمضان.

– ظاهرة وضع الكراسي في الصف الأخير من المسجد للصلاة عليها.

– من آثار الإيمان بأسماء الله تعالى: الغفور، الغافر والغفار.

– ص.14: مصابيح السبيل:

– ذم التكفير من غير موجب من خلال بيان مفهوم مصطلح “أهل التوحيد” في كتاب الإبانة لأبي الحسن الأشعري (ح2).

– علمنة شهر رمضان.

– ص.15-21/ ملف العدد:مشروع القانون الإطار.. هل سيخضع التعليم في المغرب للتبعية الفرنسية من جديد؟“.

وهذه العناوين:

/ مواد أثارت الخلاف حول مشروع القانون الإطار.

/ كرونولوجيا محاولات إصلاح التعليم الفاشلة على مدى أزيد من 60 سنة.

/ د. الودغيري: تعريب التعليم لم يفشل والعربية “لغة العلوم” ويجب إقحامها في كل المجالات العلمية والتقنية والاقتصادية والتجارية والإدارية.

/ ازدواجية حزب الاستقلال في رفض وقبول مشروع القانون الإطار.

/ المقرئ أبو زيد: لم يبدع أحد خارج لغته والقانون الإطار به مواد تشرعن الهيمنة الفرنسية.

/ التنسيقية الوطنية للغة العربية: الإصلاح الحقيقي هو بناء تعليم وطني يرسخ مقومات الهوية الوطنية ويحرر الأجيال الصاعدة من الدونية والتبعية والاستلاب.

/ موقف جماعة العدل والإحسان من خلال مجلة النداء التربوي.

/ الحركة الإسلامية المغربية وإصلاح التعليم.

/ البورقادي: إصلاح التعليم رهين بطمأنة موظفي القطاع من خلال إدماج الجميع في النظام الأساسي للوظيفة العمومية.

/ بنكيران: أمزازي لا يعي ما يفعل ولم يثبت أن تدريس المواد العلمية بالعربية هو سبب فشل التعليم.

/ كيف شاركت فرنسا في صياغة مشروع القانون-الإطار لإصلاح التعليم المغربي؟!

– ص.22: الحسن حما: التدين المغربي يعرف اضطرابا بين الالتزام بالعبادات والالتزام بالقيم التي تضبط المجتمع في علاقته بالدولة.

– ص.23: ارتفاع مؤشر التدين.. خلاصات لتقارير رصدية.

– ص.24: د. محمد الدريج: تراجع سلطة الأب في ظل التغيرات والتحديات التي تواجه الأسرة المغربية تسبب في ظهور العديد من الظواهر الشاذة.

– ص.25: تزممارت.. كما قرأتها.

– الإنسان بين التخيير والتسيير.

– ص.26: رسالة الأدب في المنظومة الأخلاقية.

– ص.27: العلامة محمد بن الحسن الحجوي يكتب: “ما مسّ المغرب من مصائب الحرب” (1939م).

– ص.28: شرح المشكل من شعر المتنبي.

– المرجعية النقدية للمسخة العلمانية.

إضافة إلى أخبار وطنية ودولية، وأخبار اقتصادية، ومعلومات ونصائح في الطب والصحة الأسرية، ودرر وفوائد وحكم ومواعظ؛ وفي الصفحة الأخيرة تجدون إعلانا لتطبيق موقع الجريدة الإلكترونية “هوية بريس”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
14°
21°
الأربعاء
22°
الخميس
22°
الجمعة
24°
السبت

حديث الصورة

صورة: بعنصرية واحتقار.. "إسرائيلي" يتسلى بالتقاط صور مع مهاجر إفريقي وجده يستحم بشاطئ "تل أبيب"

كاريكاتير

كاريكاتير.. الأقلام المأجورة