منظمة الصحة العالمية تدق ناقوس الخطر بسبب الإيبولا

25 سبتمبر 2018 17:38
هذا هو المغربي الذي تم تعيينه مساعدا للمدير العام لمنظمة الصحة العالمية

هوية بريس-متابعة

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء 25 شتنبر، إن تفشي الإيبولا في شمال شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية قد يزداد سوءا بشكل سريع بسبب هجمات جماعات مسلحة، وممانعة السكان المحليين للعلاج والانتشار الجغرافي للمرض.

وقال بيتر سلامة المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية في منظمة الصحة العالمية في مؤتمر صحفي عقد في جنيف “نشعر بقلق شديد من أن تجتمع عدة عوامل في الأسابيع المقبلة وتخلق عاصفة محتملة”.

وأضاف سلامة أن التصدي للمرض يمر بمرحلة حرجة وعلى الرغم من انخفاض عدد الحالات الجديدة من نحو 40 إلى 10 في الأسابيع القليلة الماضية وحصول أكثر من 11 ألف و700 شخص على اللقاح فإن هناك عقبات كبيرة لا تزال قائمة.

وزاد تواتر وشدة الهجمات التي تنفذها جماعات معارضة مسلحة، لا سيما المنتمية إلى تحالف القوى الديمقراطية، وكان أعنفها هجوم أودى بحياة 21 شخصا في مدينة بيني، حيث يقع مقر عمليات منظمة الصحة العالمية  ولقي ما لا يقل عن 100 شخص حتفهم في تفشي الإيبولا من 150 حالة إصابة في إقليمي كيفو الشمالي وإيتوري. و.م.ع

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°

حديث الصورة

صورة.. رافع أكف الضراعة إلى المولى سبحانه والأمطار تهطل في صعيد عرفات

كاريكاتير

كاريكاتير.. ونمضي ليلحق بنا من بعدنا