من غرفة إنعاش مريض بكورونا في مستشفى محمد السادس..طبيبة: هاد الفيروس اللعين لا يستثني أحدا وتقدم هذه النصيحة

25 مارس 2020 14:35

هوية بريس-متابعة

كتبت تدوينة على حائطها الأزرق، وهي تشارك لأول مرة في عملية تطبيب المصابين بفيروس كورونا، ومن داخل غرفة العناية المركزة بالمستشفى الجامعي محمد السادس، وجهت فيها رسالة إلى المغاربة لاتخاذ كل سبل الوقاية التي تنصح بها الأطر الطبية والخطوات التي تنصح بها السلطات في ظل حالة الطوارئ الصحية التي تعيشها البلاد، وقالت الطبيبة في تدوينتها:

“اليوم نهاري الأول مع كورونا وجها لوجه، اليوم تكلفت بأول مريض مصاب ليا بالعناية المركزة، إحساس غريب، التوتر والخوف من العدوى ممزوج بشحنة طاقة ايجابية من إرادة وعزيمة باش نعاون هاد الشخص الذي لاحول له ولا قوة”.

كما بينت أن المريض: “شاب في الاربعينات من عمره، ذو بنية جسدية جيدية إن لم نقل ضخمة، هنا كنعرفو باللي الا ماكلستيش فدارك والتزمتي بالتوصيات المعترف بها فغير استعد فإنك لا محالة ستصبح رقما يرتفع به عدد الإصابات في هاته الأرض السعيدة”.

وأضافت أن:  “هاد الفيروس اللعين لا يستثني أحدا سواء كنتي طفل صغير، شاب في مقتبل العمر أو رجل كهل، منين كتشوف شاب بحال هادا مربوط بعدة أجهزة، منها مايراقب متغيراته ومؤشراته الحيوية والفيزيولوجية واخرى تضخ الهواء في رئتيه التي نال منهما الملعون، لاحركة ولا كلمة كأنه جثه هامدة، هنا كتسأل الله السلامة وكتعرف بأنه لا مجال للخطأ، وأن أصغر خطأ ممكن ترتكبوا تقدر تخلص الضربية ديالو غالية من بعد؛ واللي هي صحتك”.

آخر اﻷخبار
1 comments

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
20°
الإثنين
22°
الثلاثاء
23°
الأربعاء
22°
الخميس

حديث الصورة

كاريكاتير