موريتانيا تعلن رغبتها في استضافة دورة طارئة للاتحاد المغاربي

24 نوفمبر 2018 21:40
الطيب البكوش: تحقيق الاندماج المغاربي سيمكن سنويا من إحداث مئات الآلاف من مناصب الشغل

هوية بريس – وكالات

رحبت موريتانيا بالدعوة التي وجهتها الجزائر لانعقاد دورة طارئة لوزراء خارجية دول اتحاد المغرب العربي، معربة استعدادها لاستضافة هذه الدورة في أقرب الآجال.

جاء ذلك في بيان للخارجية الموريتانية، السبت، اطلع عليه مراسل الأناضول.

والخميس الماضي أعلنت الجزائر أنها طلبت رسميا من الأمين العام للاتحاد الطيب البكوش، عقد اجتماع لمجلس وزراء الخارجية المغاربة “في أقرب وقت ممكن”.

وأوضح بيان الوزارة أن موريتانيا “دأبت في كل المحافل العربية والقارية والدولية على التأكيد بتمسكها باتحاد المغرب العربي إطارا لتعزيز أواصر الأخوة”.

وشدد البيان على أهمية “تفعيل التكتل باعتباره أداة لتحقيق التكامل والاندماج الاقتصادي بين الأشقاء في عالم تفرض التكتلات نفسها فيه صيغة لا بديل عنها لمواجهة التحديات”.

وأكدت الخارجية تثمينها لكل المبادرات التي من شأنها الإسهام في تفعيل مؤسسات اتحاد المغرب العربي سعيا إلى تحقيق تطلعات أبنائه.

وتأسس الاتحاد المغاربي عام 1989، ويضم كلا من الجزائر و ليبيا وتونس والمغرب وموريتانيا.

إلا أن خلافات بينية، خصوصا بين الجزائر والرباط، تسببت بتجمد عمل المنظمة الإقليمية، إذ لم تعقد أي قمة على مستوى القادة منذ 1994.

وواجه اتحاد المغرب العربي منذ تأسيسه عراقيل لتفعيل هياكله وتحقيق الوحدة المغاربية، أهمها بحسب مراقبين، الخلاف الجزائري المغربي حول ملف الصحراء، حيث تعرض الرباط حكما ذاتيا على سكانه، فيما تدعم الجزائر جبهة “البوليساريو” التي تدعو إلى استقلاله، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
20°
أحد
20°
الإثنين
22°
الثلاثاء
23°
الأربعاء

حديث الصورة

كاريكاتير