نشطاء يطلقون هاشتاغ #ميثاق_ضد_الرداءة لمحاربة التفاهة

11 يناير 2020 14:29

هوية بريس-أحمد السالمي

انتشر هاشتاغ “ميثاق ضد الرداءة” على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن أطلقه نشطاء مغاربة على الفايسبوك، ودعى النشطاء عبره إلى الإلتزام بالامتناع عن نشر “التفاهة”، أو اقتسام، أو مشاركة أي مظهر من مظاهر التفاهة والانحطاط وانعدام الذوق.

كما التزموا بتجنب انتقاد جميع التعبيرات والأشكال والتصريحات و”الخرجات” والفيديوهات و”الكليبات” و”اللايفات” التي تقتات على عائدات “طوندونص”، لما في ذلك من دعاية مجانية لها”، وعدم المشاركة في أي نقاش في “فيسبوك”، أو في خانة التعليقات، يكون موضوعه هذه التفاهات ولو من باب الانتقاد والنبذ والاستنكار، حتى لا نعطيها أكبر من حجمها.

ودعى مروجوا الهاشتاغ لفت النظر والانتباه إلى أن واحدا من أهداف “نظام” الرداءة، هو إلهاؤنا عن القضايا الأساسية والملفات الحيوية والمطالب الخاصة بالديموقراطية والعيش الكريم والعدالة الاجتماعية والمساواة والتوزيع العادل للثروات.

كما أشارت الوثيقة إلى أن أحسن طريقة لوأد أي “نظام” للرداءة هو تهميشه، وعدم الترويج له، إيجابا أو سلبا، ونقل الأفكار الكبرى التي غيرت مسارات الإنسان والعالم والطبيعة والتاريخ، والتنويه بالمؤثرين الحقيقيين الكبار الذين أحدثوا رجات تحت صفائح “الحقائق” المطلقة!! واقتسام التجارب الشخصية والنصائح (في حدود المعقول)، والأشياء الجميلة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
10°
13°
الثلاثاء
15°
الأربعاء
17°
الخميس
17°
الجمعة

حديث الصورة

تحريف آية قرآنية في امتحان بمدرسة مصرية لطلاب الصف الخامس.. والسلطات ترد: خطأ مطبعي

كاريكاتير

كاريكاتير.. القلم المأجور بالتعبئة المسبقة!!