هذا هو الخطأ الذي أوقع الوحش قاتل الطفل المغدور “عدنان بوشوف ” في قبضة الأمن

13 سبتمبر 2020 10:33

هوية بريس-متابعة

في آخر تطورات الغدر بالطفل عدنان بوشوف كشفت مصادر مطلعة عن تفاصيل جديدة بشأن طريقة تحديد المصالح الأمنية لهوية الوحش، الذي اختفى الاثنين الماضي، قبل العثور على جثته مدفونة بالقرب من منزل أسرته.

المصادر قالت أن الجاني رغم حرصه على التخفي وتغيير شكله بعد تداول صوره بمواقع التواصل، إلا أنه ارتكب خطأ غريبا ببعث رسالة نصية إلى هاتف والد الطفل عدنان يطالبه فيها بفدية مقابل الإفراج عنه، رغم أنه قام باغتصابه وقتله ودفنه بمكان قرب مسكن عائلته.

هذا المعطى سهل مهمة مصالح الأمن في تحديد هوية المختطف، حيث لجأت إلى شركة الاتصالات للحصول على بيانات رقم الهاتف التي أرسلت منه الرسالة، لتتوصل إلى أن صاحب بطاقة SIM هو نفس الشخص الذي ظهر يرافقه في فيديوهات كاميرات المراقبة  بعد اختفائه بداية الأسبوع الجاري.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. الكاميرات تللي دايرينها الناس في الشوارع وضغط الشارع. أما الشرطة تعطلت كثيرا ولا تبالي حتى تعطي نفسها عناء البحث

    4
    2

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
25°
الجمعة
23°
السبت
23°
أحد
24°
الإثنين

كاريكاتير

منظمات إندونيسية: اتفاق التطبيع الإماراتي ـ الإسرائيلي "جريمة"

حديث الصورة

صورة.. فيضانات السودان