وزارة التعليم تحدد موعد الدخول المدرسي وتعلن عن جدول عطل الموسم المقبل

15 مايو 2018 23:00
توضيحات وزارة التربية الوطنية حول نسبة الهدر المدرسي

هوية بريس – متابعات

أصدرت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، المقرر الوزاري الخاص بتنظيم السنة الدراسية 2018-2019 الذي يهدف إلى تحديد مختلف المحطات والعمليات والأنشطة المبرمجة برسم السنة الدراسية المقبلة بالأسلاك التعليمية الثلاث، مع مواعد إنجازها وتواريخ إجراء المراقبة المستمرة والامتحانات الإشهادية، وكذا المباريات وامتحانات الكفاءة المهنية.

وأوضحت الوزارة في بلاغ لها، أنها حددت يوم الإثنين 03 شتنبر 2018 موعدا للدخول المدرسي المقبل، واتخذت من “مدرسة المواطنة” شعارا لموسم 2018-2019، فيما ستنطلق الدراسة بشكل فعلي يوم الأربعاء 05 شتنبر 2018 بالنسبة للسلك الإبتدائي والسلك الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي وبالسنة الثانية لأقسام التحضير لشهادة التقني العالي، ويوم الإثنين 08 أكتوبر 2018 بالنسبة لأقسام التربية غير النظامية.

وأشارت إلى أن جميع الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية والمؤسسات التعليمية، اتخذت جميع الإجراءات التحضيرية اللازمة قبل 30 يوليوز 2018، وذلك ضمانا لتوفير الشروط الملائمة لإنجاحه وانطلاقه في موعده المحدد، وسعيا كذلك لتمكين التلميذات والتلاميذ من الاستفادة من كافة الحصص الدراسية المقررة خلال الموسم الدراسي.

وأضا البلاغ أن الوزارة حددت يوم الإثنين 03 شتنبر 2018 كموعد لالتحاق أطر وموظفي الإدارة التربوية وهيئات التفتيش والأطر المكلفة بتسيير المصالح المادية والمالية وهيئة التوجيه والتخطيط التربوي وهيئة الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي والأطر الإدارية المشتركة بجميع درجاتهم بمقرات عملهم، فيما سيلتحق أطر هيئة التدريس بمقرات عملهم يوم الثلاثاء 04 شتنبر 2018 لتوقيع محاضر الالتحاق بالعمل والمشاركة في إتمام مختلف العمليات التقنية المرتبطة بالدخول المدرسي بإشراف من المديرين التربويين.

ولفت البلاغ إلى أنه يمكن الاطلاع على مقتضيات المقرر الدراسي وتواريخ المراقبة المستمرة والامتحانات وكذا تواريخ امتحانات الكفاءة المهنية والتربوية ولوائح العطل المدرسية من خلال البوابة الإلكترونية للوزارة www.men.gov.ma.

وفيما يلي جدول عطل الموسم المقبل :

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. وفاة رئيس قطار فاجعة بوقنادل

كاريكاتير

ظنت ذلك تحررا!!