وقفة احتجاجية أمام المحكمة للمطالبة بإطلاق سراح سائق قطار بوقنادل تزامنا مع محاكمته

30 أكتوبر 2018 15:33
وقفة احتجاجية أمام المحكمة للمطالبة بإطلاق سراح سائق قطار بوقنادل تزامنا مع محاكمته

هوية بريس – عبد الله المصمودي

بالموازاة مع الجلسة الثانية لمحاكمة سائق قطار فاجعة بوقنادل، نظمت عائلته رفقة عدد من المعارف والمتضامنين معه، زوال اليوم أمام المحكمة الابتدائية بسلا وقفة احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراحه، وكشف الحقيقة وراء الحادث الذي أودى بحياة سبعة فيما جرح فيه أكثر من 120 راكبا.

العائلة طالبت بتدخل الملك، وإعادة النظر في التحقيق، ورفعوا لافتة كتب عليها “عائلة سائق قطار بوقنادل تطالب بكشف الحقيقة حول الحادث”، ورددوا شعارات من قبيل “المحكمة ها هي والعدالة فينا هي”، و”حق العربي فيد الله والقضاء لا إله إلا الله”، و”التحقيق راكم درتوه، والتسجيل علاش مسحتوه”، و”الشفور ما دار والو، والخروقات لي كانوا”.

فيما منعت السلطات الصحافيين من تغطية المحاكمة، وهي الجلسة الثانية، بعد الأولى التي كانت الثلاثاء الماضي، وحضر فيها السائق المتهم وهو على كرسي متحرك، بسبب استمرار تأثره بالإصابة في الحادث.

وكان بلاغ وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بسلا ذكر “أن السرعة المفرطة للقطار المكوكي الرابط بين الرباط والقنيطرة، والتي بلغت 158 كلم في مكان الحادث، الذي تم تحديد السرعة الأقصى به في 60 كلم، هي التي أدت إلى انحراف القطار عن سكته واصطدام القطار بقنطرة، الأمر الذي تسبب في وفاة سبعة أشخاص من بين ركاب القطار وإصابة 125 آخرين بجروح”.

وأضاف البلاغ “أن النيابة العامة وجهت لسائق القطار تهم القتل والجرح الخطأ وهي الجنح المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصلين 432 و433 من القانون الجنائي، وتمت إحالته على هيئة المحكمة الابتدائية بسلا في حالة اعتقال لمحاكمته طبقا للقانون”.

حملة فيسبوكية تضامنا مع سائق قطار فاجعة بوقنادل وللمطالبة بإطلاق سراحه

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
10°
17°
أحد
17°
الإثنين
17°
الثلاثاء
17°
الأربعاء

حديث الصورة

صورة.. هل صارت الغابة مرتعا للسكارى والزناة؟!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها