تسريبات بنك سويسري تكشف أموال الرئيس الجزائري الراحل بوتفليقة والجنرال خالد نزار

22 فبراير 2022 18:43

هوية بريس – متابعات

كشف تسريب بيانات عملاء بنك كريدي سويس السويسري، عن حجم الأموال التي أودعها كل من الرئيس الجزائري الراحل عبد العزيز بوتفليقة وكذلك وزير الدفاع الجزائري الأسبق خالد نزار.

ووفقا للتسريبات التي نشرتها صحيفة الغارديان، فإن الرئيس الراحل عبدالعزيز بوتفليقة الذي يعتبر أطول رؤساء الجزائر حكما، وتولى الحكم عام 1999، وظل في منصبه لنحو 20 عاما. وتكاثرت حوله مزاعم تزوير الانتخابات والتلاعب بالأصوات، فخرجت الاحتجاجات الجماهيرية رافضة تعيينه لفترة حكم خامسة. قد اودع في حسابع في بنك “كريدي سويس” مبلغ بقيمة 1.6 مليون دولار في الفترة من 1999 حتى 2011.

الأقصى و"البقرات الحمراء".. المدونة وعدوان "الجهلوت".. قدوات الراب و"المواعدة العمياء" - ملفات وآراء

كما كشفت التسريبات، أن من بين الأسماء المذكورة أيضا، اسم وزير الدفاع الجزائري الأسبق خالد نزار، بحساب له بمليوني فرنك سويسري، ظل مفتوحا حتى 2013، أي بعد عامين من اعتقاله في سويسرا بعد شكوى ضده من مواطنين جزائريين بالتعذيب وانتهاكات حقوق الإنسان وجرائم حرب، وتم إطلاق سراحه حينها بعد التحقيق معه.

وعادت القضية إلى الواجهة قبل نحو أسبوعين. حيث أعلنت منظمة حقوقية سويسرية، اليوم الثلاثاء، أنه ولأول مرة، ستتم محاكمة وزير الدفاع الجزائري الأسبق خالد نزار أمام القضاء السويسري.

وقالت منظمة “تريال”، في بيان، إن النيابة العامة السويسرية تتهم الجنرال الجزائري المتقاعد خالد نزار بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية. وذكرت أنه، قيد البحث، بسبب الانتهاكات التي ارتكبت بين 14 يناير 1992 و31 يناير 1994.

وكشفت المنظمة أن النيابة العامة استمعت، مجددا لنزار لمدة ثلاثة أيام في مقر مكتب المدعي العام الاتحادي في بيرن وقررت مقاضاته.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M