لبنان: لا يجوز التمادي في إهدار الحقوق العربية تمهيدا لـ”صفقة القرن”

16 أبريل 2019 19:20
وزير لبناني: خطة تنظيم سوق العمل لا تستهدف الفلسطينيين

هوية بريس – وكالات

دعا وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، الثلاثاء، إلى عدم التمادي في إهدار الحقوق العربية، تمهيدا للإعلان عما يسمى بـ”صفقة القرن”.

ووصف باسيل هذه الخطة الأمريكية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، بـ”سلسلة تُلفّ حول عنق القضية الفلسطينية لخنقها”.

الأقصى و"البقرات الحمراء".. المدونة وعدوان "الجهلوت".. قدوات الراب و"المواعدة العمياء" - ملفات وآراء

جاء ذلك في كلمة ألقاها باسيل خلال اللقاء العربي الروسي للتعاون، المنعقد في دورته الخامسة، ويستمر يوما واحدا، بالعاصمة الروسية موسكو.

وقال باسيل إنه “لا يجوز أن نخطىء في العدو ولا أن نضيع البوصلة، فالعدو هو إسرائيل والبوصلة هي فلسطين، وكل ما يشتت تركيزنا عن هدف إعادة حقوق الشعب الفلسطيني، هو إلهاء لنا عن مصالحنا ومصالح شعوبنا”.

وحذّر: “نحن على وشك ضياع القضية وضياع الأرض والقدس والمسجد الأقصى وكنيسة القيامة، إذا رضي أحد اليوم بذلك، فنحن على ثوابتنا باقون، فلسطين عربية، وعاصمتها مدينة القدس، والجولان سورية، وسكانها عرب سوريون، وشبعا لبنانية وصكوكها عائدة لنا”.

وبشكل ضمني، انتقد الوزير اللبناني القرارات الأمريكية حول الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وبـ”سيادة” إسرائيل المزعومة على الجولان السوري. وقال: “ما أحوجنا اليوم إلى التوازن في العلاقات الدولية، في هذا الزمن الذي تمنح فيه دولة ما أرضا تخص دولة إلى أخرى، وتهب عاصمة تاريخية تعود لشعب إلى شعب آخر”.

في منتصف فبراير الماضي، أعلن مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام بالشرق الأوسط، جاريد كوشنر، أن واشنطن ستقدم خطتها للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين بعد الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية التي جرت الثلاثاء الماضي. وأشار أنه “سيتعين على الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي تقديم التنازلات”، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M