أرجُوزَة: “برْيُ النِّبالْ وسَلُّ النّصَالْ في مقَاطعَة سِيدي علي وافرِيقيَا وسنْطرَالْ”

25 أبريل 2018 21:20
في أول أيام رمضان نشطاء يتهمون الحكومة بالضغط على "جودة" لعدم تموين الدكاكين

هوية بريس – نظم: علي أيت بلا

مقاطعة سنطرال وتوابعه، مِنْ أرجُوزَة “برْيُ النِّبالْ وسَلُّ النّصَالْ في مقَاطعَة سِيدي علي وافرِيقيَا وسنْطرَالْ”:

“لِنَقطَعَنْ كُلّنا سُنْطَرَالُ///وَمَاءُ عيْنهِم كَذا الْگزْوَالُ”

رَدّدَ شَعْبُ الْمَغربِ الْمِفضَالُ/// مُنَدّداً لِمَا علَيْهِ الْحَالُ

مِنْ كُلّ زيدٍ إثْرَ زيْدٍ غَاشِمِ/// فِي كلّ مَأكلٍ وَكُلّ مطْعَمِ

قَدْ بَلغَ السَّيلُ الزُّبى وَانْكَشفَا///تدْلِيسكُمْ وبَانَ كُلُّ مَا خَفَا

وَالْمَاء فَاعْجَب لِتْرُهُم بِسِتّةٍ///مِنَ الدَّراهِمِ بِكُلّ جُرْأةٍ

يَا عَجباً يا عَجَباً فَإِنّا///فِي دَوْلةِ الإسْلام.قدْ غُبِنَّا

أَتُشْترَى اللِّتْراتُ عِنْد الرُّومِ///بِثَمنِ الْواحدِ عنْد القَومِ

وَنَشْتري قِنّينَةً منَ الْحلِيبْ///بِسعْر الاَرْبعِ لدَى أهْل الصّلِيبْ

وفَوقَ ذَا أُجرةُ منْ في الْمغرِبِ ///يَدفعُ الاِفْرنجِي لنَيْلِ أربِ

فسَلِّمنْ بقَولَةٍ شهِيرَه///وحِكمَةٍ بلِيغةٍ كبِيرَهْ

برَجَز عَذبٍ بدِيعٍ مُعجَبِ///”إنْ كُنتَ في المَغربِ لاَ تسْتغرِبِ”

ومُجْملُ الكَلامِ لخّصَتْهُ///حرُوفُ سُنْطرَالَ فَاسْمعَنهُ

فَالسّينُ سعْرٌ قَدْ غَلاَ والنُّونُ///نرِيدُ خَفظَهُ لنَا يكُونُ

والطَّاءُ مِنهُ طلَبٌ للْمَعْذَره///مِنّا وَمنْ طَنجَة لِلگوِيرَهْ

وَالرَّاءُ ريِّبٌوا الذِي أنتَجْتُمْ///فَفيهِ لَا ريْبَ لقَدْ خَسِرتُمْ

وَدِرهَماً لا شَكّ مَا ربِحْتُمْ/// هَذَا نتِيجَة الذِي جنَيتُمْ

وأَلفٌ أنْ تَرْجعُوا عَن غِشِّنَا/// ونَصْبنَا وإنْ تَعُودُواْ عُدْنَا

وَأَوبَةً وَتوْبَة ممَّا أتَى///مرْكَزُكمْ منْ كُلِّ جُورٍ ثَبتَا

وَاللاَّم لاَ لَن نرْضَى بالْغلاَءِ///والرَّفعَ فِي الأَثمَانِ لِلسَّمَاءِ

آخر اﻷخبار
6 تعليقات
  1. مسألة المقاطعة أعمق مما يتحدث عنه هذا الراجز وجوازها لا يخضع لبحور الشعر وإنما للعلم الراسخ ,تخضع لميزان المصالح والمفاسد وتعارضها ,ومحدودية كل منهما أو استمراره ,وحجمهما كبرا وصغرا,ومن المتضرر من المقاطعة أهو المواطن المسلم أم المقاطع ^بفتح الطاء^كافرا كان أو مسلماظالما,وهل هذا الضرر مؤثر أم لا جدوى منه ؟ وهل المنتوج المقاطع ضروري أو كمالي, ورب فتنة بدأت صغيرة ثم انتهت بهلاك البلاد والعباد ,ومعظم النار من مستصغر الشرر,وقد سمعت قبل قليل من ينادي لتوسيع المقاطعة لتشمل منتوجات أخرى, لنكون أمام تسريح لآلاف العمال ثم احتجاجات ثم,,,,أرى فتنة قادمة إن لم يتدخل العقلاء ومن يهمه أمن البلاد واستقرارها قبل فوات الأوان,

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. جماهير الرجاء تنتقد إدخال الدارجة إلى المقررات الدراسية بطريقتها الخاصة

كاريكاتير