الأوروبية لمناهضة الإسلاموفوبيا: المسلمون جزء لا يتجزء من أوروبا

26 يونيو 2016 22:57
"الأوروبية لمناهضة الإسلاموفوبيا": المسلمون جزء لا يتجزء من أوروبا

هوية بريس – متابعة

قال المتحدث باسم القمة الأوروبية لمناهضة الإسلاموفوبيا مدثر أحمد إن المشاركين في الجلسة الختامية للقمة اتفقوا على أنّ المسلمين جزء لا يتجرء من القارة الأوروبية.

وأكد أحمد على أن المسلمين يمكن أن يكونوا أحد أهم عناصر حماية الاستقرار في القارة، ولذا فإنه يتوجب على الساسة الأوروبيين، التقرّب من المسلمين وتغيير نظرتهم تجاههم .

ودعا أحمد الساسة الأوروبيين إلى التمعّن في البيان الختامي الذي سيصدر في وقت لاحق عن القمة التي استضافتها “سراييفو”، عاصمة البوسنة والهرسك.

وأشار إلى أنّ أوروبا في وضع لا تحسد عليه أمنياً، وأنّ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وتعاظم شعبية الأحزاب اليمينية المتطرفة، إضافة إلى تنامي ظاهرة الإسلاموفوبيا، تعدّ بعض المصاعب التي يواجهها الاتحاد في هذه الفترة.

وأعرب أحمد عن أمله بأن يساهم البيان الختامي للقمة التي استمرت 3 أيام، في تعزيز الوحدة التعاون في أوروبا.

وفي نفس السياق قال الدكتور فريد حافظ، المدرس في جامعة زالتسبورغ النمساوية، في كلمة له خلال الجلسة الختامية، إنّ “مكافحة ظاهرة الإسلاموفوبيا، تتطلب جرأة كبيرة”.

وبين أنهم تناولوا كافة الأسباب والعوامل التي تؤدّي إلى تعاظم هذه الظاهرة في القارة الأوروبية، وسعوا إلى توعية الشعوب حول مخاطر الإسلاموفوبيا.

وانطلق اجتماع “القمة الأوروبية حول الإسلاموفوبيا”، أول أمس الجمعة، في “سراييفو”، برعاية بلدية “عمرانية” التابعة لمدينة إسطنبول التركية.

وشارك في القمة أكاديميين من دول عدة بينها تركيا، والأردن، وكندا، وبريطانيا، وفرنسا، وألمانيا، والكويت، وبحث المجتمعون في القمة، سبل مكافحة الإسلاموفوبيا، وتقديم الحلول بخصوص ذلك، وفقا للفكرة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
24°
السبت
24°
أحد
24°
الإثنين
23°
الثلاثاء

كاريكاتير

منظمات إندونيسية: اتفاق التطبيع الإماراتي ـ الإسرائيلي "جريمة"

حديث الصورة

صورة.. فيضانات السودان