الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدين مقتل المدرس الفرنسي ويدين في الوقت نفسه تصريحات العنصرية والكراهية بفرنسا

17 أكتوبر 2020 20:31

هوية بريس- متابعة

أعرب الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين  د.علي القره داغي عن إدانته للحادث الإرهابي الذي وقع في العاصمة الفرنسية باريس، والذي  أسفر عن مقتل مدرس.
ووصف فضيلته هذه العمليات بالآثمة والإجرامية  أياً كان مرتكبوها.

وأضاف بأن مثل هذه الأفعال الإجرامية لا تخدم سوى المتربصين بالإسلام والمسلمين، وتساءل فضيلته : هل حققت هذه الجرائم للإسلام شيئا سوى تشويه صورته وارتكاب أفظع الجرائم في حق الأمة ؟

وفي الوقت نفسة أدان فضيلته التصريحات التي صدرت من الرئيس الفرنسي ماكرون تعليقا على هذه الواقعة قائلا  إن عملية قتل المدرّس”هجوم إرهابي إسلاموي”، وإصراره على وصف الاسلام بالإرهاب.

وقال فضيلته ان هذه الجرائم تأتى نتيجة للتصريحات غير المسؤولة التي صدرت عن مسؤولين كبار داخل فرنسا وخارجها مما أدى إلى ذلك، وهذا ما حذر منه الاتحاد مراراً وتكراراً، حتى تستقر المجتمعات المختلفة، بأطيافها المتنوعة وتنعم بالهدوء والسكينة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
24°
الخميس
24°
الجمعة
23°
السبت
22°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

مظلات حديدية بثلاثة ملايير وسط الرباط تثير الجدل