البتكوين.. حقيقة تترسخ أم فقاعة؟



عدد القراءات 980

البتكوين.. حقيقة تترسخ أم فقاعة؟

هوية بريس – وكالات

تشير الإحصاءات إلى تزايد عدد المتعاملين مع عملة بتكوين الرقمية عربيا، بل إن بيانات متخصصة تتحدث عن تداولات في دول الخليج تناهز 12 مليار دولار.

لكن محللين يحذرون من مخاطر الاستثمار في البتكوين؛ ففي رأي الباحث الاقتصادي الكويتي محمد رمضان أن الصعود “الجنوني” للبتكوين يذكر بالأجواء التي سبقت الكارثة المالية التي ضربت الكويت عام 1982، وعرفت “بسوق المناخ”.

ويضيف لبرنامج “الاقتصاد والناس” في حلقة السبت (2018/1/6) أن ثمة رغبة عارمة في الثراء السريع، وزيادة في الاقتراض من البنوك لشراء البتكوين، مفيدا بأن البنك المركزي الكويتي اتخذ إجراءات أكثر صرامة تجاه هذه العملة التي أصبحت من الخطورة بحيث تهدد سلامة النظام المالي.
جاءت لتبقى
أما البريطانية جاين وايلد المتخصصة في شركة لتطوير العملات الرقمية فلها رأي آخر؛ إذ تقول إن البتكوين “على ما يبدو جاءت لتبقى”، إذ في السابق كانت الحكومات والمصارف تتحكم في تدفق الأموال، لكن هذه المرة خرجت الأمور عن السيطرة.

وعما ينتظر من ردود فعل الحكومات والمصارف، قالت إنه يمكن وضع قيود على تحويل البتكوين إلى عملات نقدية، الأمر الذي سيصعب من تعاملات الناس.
واعتبرت وايلد أن الإقبال على العملة الرقمية أمر مفهوم بسبب التوقعات الإيجابية في تصاعد سعرها وسهولة ربحية الاستثمار فيها.

الحذر الشديد
لكن مع ذلك -كما تضيف- ينبغي الحذر الشديد حين يتعامل الناس مع العملة الرقمية، إذ يحتاجون لمعرفة نوعها والتقنية المستخدمة في حمايتها والتداول فيها والفريق الذي طورها.

يذكر أن عدد العملات الرقمية التي تتداول في العالم يبلغ 1337 عملة بقيمة سوقية 436 مليار دولار تتصدرها البتكوين بنحو 266 مليار دولار بنسبة 61% من القيمة السوقية الإجمالية لهذه العملات.

ومنذ بداية عام 2017 قفز سعر البتكوين 1542%، ولا يتوافر منها سوى 21 مليون وحدة في العالم، حسب الجزيرة.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق