الشيخ عمر القزابري يكتب: المُوقِظَة…

19 نوفمبر 2016 20:18
الشيخ عمر القزابري: هَلُمُّوا إلى رَسُولِ الله صلَّى اللهُ عَلَيهِ وسَلَّمْ...!

بسم الله الرحمن الرحيم. والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين. أحبابي الكرام:
تَهيمُ الروح في عوالمِ الفكر سارحة. والتَّفكر شأن الوَلِهِ الفَطِن. وتَخلَعُ جِلباب الوهمِ لتنطلق من أسْر الحُجُب..وتخرجُ من سراديبِ البريق. لتطوفَ حول رياض التحقيق. ولِترتشفَ الحقيقةَ من بَيانِ الوجود. فللوجودِ يَراعٌ صادق. ولسانٌ بالحقِّ ناطِق. ما أشدَّ وَطْأةَ الأسْرِ في غَيابات جُبِّ الغفلة. ما أصعبَ تسليمَ الفِكر لزبانية الضَّياع. عَينُ الحُمْق أن تبيع المِنحةَ بالمِحْنة. وَتُسلِّمَ النعمة لتمطي ظهر النِّقمة. والأمَرُّ مِن ذلك أن تَضْحكَ مِلْء شِدقيْكَ وأنت مُخْتَطفُ الهوى. أَسيرُ الوَهى. تَسبيك اللِّحاظْ. وتَلفظُكَ الألفاظ. ولا تهتدي إلى طوقِ النجاة وهُوَ بَيْنَ يَدَيكْ. ولا ترتدي سُترة السَّلامة وقد سُلِّمتْ إِليك. هذا شطَطُ الجَوارحِ حينما تُستعبَدُ لغير الله. وهذا ثمن بيع الروح في أسواق الاغترارِ بالسَّراب.
أيُّها التَّائِهُ في لُجَجِ نفسك. المُطِلُّ مِن على شُرُفِ الانهيار. الوَاقفُ على شَفَا جُرُفٍ هَار .هلا وقفت لحظةً لِتنظُر إلى حالك..،تَسوقُك نفسُك يحدوها طول الأمل. وَطُولُ الأمل شَرَكُ القُصَّر . وَبَرْقٌ خُلَّبٌ يُغري ويَسبي. يدعوك بوجه باسم غطت تجاعيده ومَكْرَهُ أوْهامُ نفسِكَ المخدوعة..
مُدَّ قَلبَ قَلبِك لِتَلَقِّي كلماتِ الله. ودَعْكَ من زخارف أقوالِ مُسوِّقة الوهم. ومُسوِّغة الرِّجس .فلن يَنتشِلَك مِن وَهْدَتِك إلا نور كلماتِ الله. ولن يمسحَ عنْ قلبك عَنتَ الشِّقوةِ سوى هديِ رسول الله صلى الله عليه وسلم. فإنْ أبيتَ إلا البُعدَ فأيقن أنك ستنتهي رمادا باليا في كهوف النِّسيان.. وضياعا ضائعا في أودية الخُسران ..لماذا تفرُّ من نجاتك… وتصرُّ على جَنَاتِك. وتمسي وتصبح في هَنَاتِك. ألا تريد النجاة من النار..؟ أم لعلك لم تَستوعبِ المشهد جيدا..! عمرك أيام. وأمانيك أحلام. وَنُدَّامُك أسقام. فهل كَحَّل السُهْدُ عينيك ليلةً وأنت تتفكر في حالك…؟ انْخرِط في قافلةٍ حاديها رسول الله صلى الله عليه وسلم.. يسوقها سَوْقَ الشوق إلى بلاد الأفراح..بادر وانخرِط ولا تتبعْ أهواء الذين لا يعلمون.. واعلم أنك لن تسعدَ بدنياك إلا إذا جَعلتَ الآخرة همَّك. ولن تسعد بأخراك مالم تجعل الدنيا مزرعتك.. فازرع خيرا تجده يوم لقاء ربك.. ولا تزرع الشوك فزارع الشوك لا يجني العنب.. وعند الصَّباح يَحمدُ القومُ السُّرى..
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. محبكم وحافظ عهدكم وودكم عمر بن أحمد القزابري.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. من هنا مر الفرنسيون أصحاب "السترات الصفراء"!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. مناظرة بين الكتاب والهاتف