تنافس قطري فرنسي على رئاسة اليونسكو



عدد القراءات 831

هوية بريس-متابعة

تعادل مرشحا قطر حمد بن عبد العزيز الكواري وفرنسا أودري أزولاي لمنصب المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)، بحصول كل منهما على 18 صوتا في الجولة الثالثة، بعد أن تصدر المرشح القطري الجولتين الأوليين في التصويت الذي يتنافس فيه ستة مرشحين، نصفهم من دول عربية.
وجاءت في المرتبة الثانية مرشحة مصر مشيرة خطاب بـ13 صوتا، ومن ثم مرشح الصين بخمسة أصوات, تليهما المرشحة اللبنانية بأربعة أصوات.
وقال الكواري في تغريدة له “منافسة شريفة ومصافحة أودري أزولاي المرشحة الفرنسية. قد نختلف في الرؤى لكننا نجتمع جميعا في خدمة اليونسكو والمهم الروح الرياضية”.
وكان المرشح القطري حصل أمس في الجولة الثانية على عشرين صوتا، بزيادة صوت واحد على الجولة الأولى، فيما حلت المرشحة الفرنسية أودري أزولاي في المرتبة الثانية بـ13 صوتا، تليها مرشحة مصر بـ12 صوتا، ثم جاء مرشحا فيتنام والصين بخمسة أصوات، فيما جاءت المرشحة اللبنانية فيرا الخوري في المرتبة الأخيرة بثلاثة أصوات.
وكان مراسل الجزيرة حافظ مريبح أفاد قبيل انطلاق عملية التصويت، بأن الحملات الانتخابية تجري في أجواء تنافسية حادة، مشيرا إلى أن إحدى دول حصار قطر -في إشارة إلى السعودية والإمارات والبحرين- كانت قد أطلقت حملة لتأييد مرشحة مصر.
ومن المقرر أن تجري غدا جولة رابعة يسعى فيها المتنافسون لحصد الثلاثين صوتا الكافية لتحقيق الفوز، من أصل 58 هم ممثلوا الدول في المجلس التنفيذي للمنظمة الدولية.
وسيتم إعلان الفائز بالمنصب في أجل أقصاه الجمعة المقبل، أو قبل ذلك إذا حصل أحد المرشحين على الأغلبية المطلوبة، لكنه لن يصبح رسميا مديرا عاما للمنظمة الدولية إلا بعد موافقة الجمعية العامة للمنظمة عليه (195 دولة) في العاشر من نوفمبرالمقبل.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق