جمعية مغربية مدعومة من الاتحاد الأوربي تطلق حملة لتغيير أحكام الإرث

21 يونيو 2017 11:52
إيفانكا ترامب تناشد الحكومة المغربية لأجل العمل على تغيير "أحكام الإرث"!!

هوية بريس – متابعة

أطلقت الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب، المدعومة من الاتحاد الأوروبي، بشراكة مع جمعية “تنمية”، ماقالت إنه حملة تحسيسية تروم الدفع بمطلب المساواة بين النساء والرجال في المغرب، حتى في ما يتعلق بالإرث، تحت شعار “وعلاش لّا”.

وترتكز الحملة التحسيسية على سلسلة من الوصلات المصوّرة حول المساواة بين النساء والرجال؛ وتعوّل الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب على الإعلام الرقمي وتقنيات التواصل الاجتماعية ومواقع التواصل الاجتماعي، لإيصال رسالتها إلى أوسع شريحة من المجتمع، وخاصة الشباب.

وخُصصت الوصلة التحسيسية الأولى لموضوع المساواة بين النساء والرجال، وتسعى الجمعية من خلال هذه الوصلة إلى إيصال رسالة مفادُها أنّ المساواة لا تعني نزْعَ حقوق من الرجل وإعطائها للمرأة، بل الغاية منها هي أن يكونا على درجة واحدة، ويتمتّعا بالحقوق نفسها، دون أيّ تمييز بينهما.

الوصلة التحسيسية الثانية خُصصت لموضوع الصور النمطية السائدة إزاء المرأة في المجتمع المغربي، والتي تخلف تأثيرا سلبيا كبيرا عليها وتداعيات على المجتمع.

وتدعو الجمعية، من خلال حملتها، وسائل الإعلام إلى العمل على تغيير هذه الصور النمطية؛ من خلال التوعية والتحسيس، بهدف بناء مجتمع تُكرّس فيه قيَم الاحترام للمرأة.

أما الوصلة التحسيسية الثالثة، فجرى تخصيصها لأكثر المواضيع حساسية في المجتمع المغربي، ويتعلق الأمر بالمساواة في الإرث، الذي يثير جدلا واسعا كلما طُرح للنقاش.

ولجأت الجمعية، في حملتها التحسيسية، إلى تقديم نماذج عن نساء استولى أقاربهن على حقهنّ في الإرث، وأخريات يُعلْن أسرهنّ؛ لكنهن يحصلن على نصيب من الإرث أقلّ من نصيب الذكر.

 

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. أما الوصلة الرابعة والأخيرة فهي مخصصة اللحث على ترك الإسلام جملة وتفصيلا لأنه لايتماشى مع الحداثة الصهيومسيحية.. ألا لعنة الله على الفاسقين

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
25°
25°
الجمعة
27°
السبت
25°
أحد
26°
الإثنين

حديث الصورة

كاريكاتير