“دموع حارقة” لمواطن مغربي مقهور من تمديد الحجر الصحي تلهب جمهور الفيسبوك (فيديو)

13 يونيو 2020 15:42

هوية بريس – عبد الله مخلص

بدموع حارقة كشف مواطن مغربي عن معاناة عميقة عاشها بعد الإعلان عن تمديد حالتي الطوارئ والحجر الصحي للمرة الثالثة بالمغرب.

فقد انتشر، بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لصاحب محل لبيع ملابس تقليدية نسائية، يبكي بسبب تمديد الحجر الصحي، الذي سبب له أزمة مالية خانقة.

المواطن المغربي طالب بإعادة فتح المحلات التجارية، وفق ما هو معمول به في أوروبا.

أكيد أن معاناة هذا التاجر هي المعاناة نفسها التي يشتكي منها جل الباعة والتجار وغيرهم في المغرب، وقد تفاعل مع تدخله نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وتباينت مواقفهم، وإن كان كثير منهم ركز على الاعتناء بحياة الإنسان قبل المال والاقتصاد والتجارة.

ومن ضمن التعليقات التي وردت على الفيديو:

– “طلقوا عباد الله تخرج تخدم مع احترام التدابير الاحترازية طبعا”

– لا يا أخي اولا أوروبا وصلهم الفيروس قبل منا فشهر فبراير حنا فشهر مارس. ثانيا كتقول أوروبا حلوا راك داوي بلا ما تحقق نفس وضعية المنطقة 1 و2 لي عندنا هوما عندهم المناطق الحمراء والخضراء والبضاء بحسب عدد الأسرة والوضعية الوبائية .. يكون انسان رزين وماتغلبش عليه العاطفة ما بقى قد مافات الله يهديكم.

– الكرش الشبعانة مكاتفكرش في الكرش الجيعانة!! مسؤولين كايتعلموا فينا وكلشي خايف من المسؤولية للي أصلا ماغايتحاسبش عليها! حسبنا الله ونعم الوكيل.

– الله يفرجها، أما الدولة راه تدير الإجراءات غير مخافة انتشار المرض..وراه مداخيل الدولة واقتصاد الدولة يعاني ومع دالك فضلات الدولة صحة المواطن على اقتصادها..الله يخفف مانزل.

– ملي ماداروش الحجر السويد راه ندمو.

– شوف ااصين وايطاليا لي دارو الحجر بصح وباقي الدول حتارمو الناس الحجر وجلسو فدارهم هنا ملي بدا الحجر بداو شكاوي ولي بصح ماعندوش ساكت وماساقله حد خبار. الكثير من المواطنين هنا ماكايبغيوش يكونو منضبطين كايبغيو يكونو فوضويون ولا يطبقون القانون. ناس قفلو برا محلاتهم طواعية شوف الاردن ناس متضررة و مع ذلك قالو نصبرو حيت الامر خطير. ولي كذب هذا الفيروس يمشي لاقرب مستشفى فيه الحالات يدخل عندهم باش يعرف شنا هو ضيق التنفس وشنا هو استنشاف الهواء بدون الة التنفس. حمدو الله قبل ماتحيد هاد النعم الله يلطف.

تجدر الإشارة إلى أن الدول التي قدمت الاقتصاد على حياة الإنسان تكبدت خسائر بشرية كبيرة، وتضرر عقب ذلك اقتصادها أيضا.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. نتوما راكم ربما عاشين في المريخ. نساو السويد. ها بلجيكا ها فرنسا ها اسبانيا ها إيطاليا.. هادو دول ياك صدعتو لينا راسنا بالأرقام المهولة اللي عندهم و اللي فاتت أرقام المغرب عشرات آلاف المرات و رغم ذلك الناس الواعية تما عكس المتخلفة عدنا حيدو الحجر اللا صحي و راهم بعد غدا غاديين يفتحو الحدود بيناتهم. واش راهم ما فاهمين والو غير هاد البلاد الكحلة اللي حتى جاحة ما فيها مقادة اللي فاهمين..؟ تكمشو شوية.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
24°
28°
أحد
27°
الإثنين
25°
الثلاثاء
25°
الأربعاء

كاريكاتير