ربح 700 مليون دولار في سنة.. أخنوش أغنى أغنياء المغرب في 2018

09 مارس 2018 21:01
أخنوش يكشف مصير 50 مليار درهم

هوية بريس – متابعة

كشفت مجلة «فوربس»، الأمريكية المتخصصة، تصنيفها العالمي الجديد لمليارديرات العالم، وتوّجت وزير الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش، أغنى رجل في المغرب، بثروة إجمالية تفوق مليارين و200 مليون دولار.

المجلة، التي تعتبر المرجع الأكثر مصداقية في العالم في هذا المجال، أكدت المعطيات الواردة في التحيين اليومي لترتيبها الخاص بأغنياء العالم، والذي رصد خلال الشهور الأخيرة ارتفاعا صاروخيا في ثروة أخنوش.

الترتيب الجديد الذي اعتمدته المجلة رسميا يفيد بارتفاع ثروة أخنوش خلال عام واحد بأكثر من 700 مليون دولار، حيث كانت قد أجملتها، في الترتيب نفسه للعام الماضي، بحوالي مليار ونصف مليار دولار.
وحسب موقع “اليوم”، فالمجلة باتت تحتفظ باسمين اثنين من المغرب ضمن قائمة مليارديرات العام، وهما كل من أخنوش، ورجل الأعمال عثمان بنجلون، الذي قدّرت المجلة ثروته الإجمالية بنحو مليار و600 مليون دولار، ما يجعله في المرتبة 1477 عالميا، فيما يحتلّ أخنوش الرتبة 1103 عالميا، والـ12 بين مليارديرات القارة الإفريقية.

التقرير السنوي الجديد لفوربس يقلب معطيات التقرير السنوي الماضي، حيث كان عثمان بنجلون يتصدر ترتيب مليارديرات المغرب متقدما على أخنوش. أسماء أخرى كانت تظهر ضمن قوائم «فوربس» السنوية لمليارديرات العالم، اختفت منها في الشهور القليلة الماضية.

أبرز تلك الأسماء إمبراطور العقار وصاحب مجموعة «الضحى»، أنس الصفريوي، الذي خرج من اللائحة العالمية بسبب نزول ثروته تحت عتبة المليار دولار، فيما خرج اسم مغربي آخر، هو العصامي ميلود الشعبي، الذي توفي قبل سنتين.

المجلة الأمريكية تقدّم عزيز أخنوش باعتباره مالك أغلبية أسهم مجموعة «أكوا»، والتي تقول إن والده كان قد أسسها. وتضيف المجلة أن أهم مصادر ثروة أخنوش هو مجال البترو-كيماويات، وذلك من خلال كل من شركتي «أفريقيا غاز» و«مغرب أوكسجين». وتحرص المجلة، في البروفايل الذي تفرده لأخنوش، على تسجيل أنه وزير للفلاحة والصيد البحري.

الترتيب العالمي الجديد الذي اعتمدت فيه المجلة المعطيات المالية والاقتصادية ليوم 6 مارس الجاري، والذي يخضع للتحيين اليومي الذي تقدمه المجلة بشكل مواز لتقريرها السنوي، يبرز استمرار ارتفاع ثروة أخنوش، حيث يفيد هذا التحيين بأن هذه الثروة ارتفعت بنحو 200 مليون دولار يوم أمس، 8 مارس، وذلك بناء على المعطيات التي تستقيها المجلة من الأسواق والبورصات.

في المقابل، شهدت ثروة الملياردير، عثمان بنجلون، تراجعا منذ العام الماضي، حيث انخفضت من مليار و900 مليون دولار، إلى مليار و600 مليون دولار.

المجلة أرفقت ترتيبها الجديد بتقرير يقول إنها وبعد 32 سنة من ترتيب أغنياء العالم، تسجّل هذه المرة رقما قياسيا جديدا ببلوغ مجموع عدد مليارديرات العالم 2208 أشخاص. ثروة هؤلاء المليارديرات ارتفعت بنسبة 18% مقارنة بالعام الماضي، لتتجاوز 9 آلاف مليار دولار. تحوّل آخر عرفه الترتيب السنوي، يتمثل في إزاحة مالك «أمازون»، جيف بيزوس، الشهيرَ بيل غيتس من صدارة قائمة المليارديرات في العالم.

بيزوس أصبح أول شخص تتجاوز ثروته الإجمالية عتبة المائة مليار دولار منذ شروع «فوربس» في إصدار هذا الترتيب، حيث بلغ مجموع ثروته 112 مليار دولار، متبوعا ببيل غيتس بحوالي 90 مليار دولار، فيما اعتبرت المجلة أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، هو أحد أكبر الخاسرين، حيث تراجعت ثروته بما يفوق 400 مليون دولار، وأصبح يحتل المرتبة 766 عالميا، بما مجموعه 3 ملايير دولار.

آخر اﻷخبار
1 comments

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. جمهور نهضة بركان يرفع لافتة تفاعلا مع إقبال المغاربة على "الحريك"

كاريكاتير