فاس.. أساتذة بمختبر بكلية الشريعة يستنكرون إقحامهم في نشاط تطبيعي

29 مارس 2022 14:44

هوية بريس-متابعة

استنكر عدد من الأساتذة الباحثين المؤسسين لمختبر الشريعة والقانون والمجتمع بكلية الشريعة التابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، ما وصفوه إقحام اسم هذا المختبر بوصفه طرفا مشاركا في التنظيم ، ضمن فعاليات ملتقى الإعلام التي احتضنتها جماعة فاس في 17 مارس الجاري، والذي شاركت فيه مديرة المختبر، وشهد رفع العلم الإسرائيلي فيه.

وقال هؤلاء الأساتذة، إن مشاركة مديرة المختبر باسمه في هذا النشاط ترتب عنها ممارسات غير مسؤولة و تداعيات تطبيعية ، أثرت سلبا على سمعة كلية الشريعة وجميع مكوناتها.

وعبر الموقعون على البيان عن استنكارهم لما وصفوه توظيف اسم مختبر الشريعة والقانون والمجتمع، واستغلاله بشكل انفرادي والزج به في متاهات نشاط سياسي دعائي، لا يدخل في اختصاصه ولا يندرج ضمن أهدافه العلمية وأولوياته البحثية، ناهيك عن تجاوز هياكله التقريرية وخرق قوانينه المنظمة.

وأكدوا أن كلية الشريعة بكل مكوناتها وهيئاتها البيداغوجية وبنياتها البحثية المُمانعة، ستظل وفية لرسالتها الحضارية، وهويتها العلمية والبحثية الوطنية عصية على كل اختراق أو احتواء، تؤدي وظائفها الأكاديمية وأدوارها المجتمعية خدمة للوطن، وقضيته الأولى وثوابته الراسخة.

كما أكدوا على دعم القضية الفلسطينية في مواجهة الاحتلال، والتصدي من الموقع الأكاديمي والعلمي لكل أشكال طمس هوية القدس الشريف والمسجد الأقصى.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
9°
18°
الثلاثاء
17°
الأربعاء
15°
الخميس
16°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M