مَنح مليارين لجمعية تابع لحزب “الأحرار” يثير غضب الرأي العام بسوس

07 أكتوبر 2020 09:32

هوية بريس- عبد الصمد إيشن

أثار مصادقة مجلس جهة سوس ماسة، على إتفاقية شراكة مع جمعية مبادرة سوس ماسة، المحسوبة على حزب التجمع الوطني للأحرار، بغلاف مالي قدره ملياري سنتيم، قصد دعم المقاولات المتضررة من كورونا، حفيظة عدد من المتتبعين للشأن السياسي بسوس، بسبب ما اعتبرون “إستغلالا للغلاف المالي المذكور في الأمور السياسية”.

هذا وقد أقدم مجلس الجهة، على تغييرات هامة بخصوص بنود اتفاقية الشراكة الموقعة مع جمعية “مبادرة سوس ماسة”، بغلاف مالي قدره 2000000000 درهم (ملياري سنتيم)، قصد دعم المقاولات المتضررة من جائحة كورونا بجهة سوس ماسة.

فيما أشار مجلس الجهة، أن “لجنة انتقاء المشاريع التي ستحصل على الدعم، لن تكون هي الجمعية، وإنما لجنة منبثقة عن أعضاء مجلس الجهة وعضو من الجمعية، وعملية الانتقاء ستقام على مستوى مجلس الجهة”.

وجاء ذلك من أجل الحفاظ على المال العام، وليس خوفا من أشياء أخرى”، يضيف ذات المصدر.

 

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
25°
الثلاثاء
25°
الأربعاء
30°
الخميس
29°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M