هنية: مؤتمر المنامة سياسي بغطاء اقتصادي لتصفية قضية فلسطين

25 يونيو 2019 18:44
هنية: مؤتمر المنامة سياسي بغطاء اقتصادي لتصفية قضية فلسطين

هوية بريس – وكالات

قال إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، إن المؤتمر المنعقد في المنامة “سياسي بغطاء اقتصادي وبإغراءات مالية يهدف لتصفية القضية الفلسطينية”.

جاء ذلك في كلمة خلال مؤتمر نظمته فصائل فلسطينية، الثلاثاء، تحت عنوان “المؤتمر الوطني الفلسطيني لمواجهة صفقة القرن ورفض مؤتمر المنامة”، عقد في مدينة غزة.

وأضاف: “نعيش لحظة تاريخية فاصلة ونقول بكل وضوح فلسطين ليست للبيع ولا للصفقات التي تبحث في تكريس هذا المحتل على أرضنا”.

وتابع: “شعبنا الفلسطيني يقف اليوم في مواجهة مؤتمر المنامة في انتفاضة متجددة وثورة سياسية واستشعارًا منهم بالتهديد الاستراتيجي الغير مسبوق الذي تتعرض له القضية الفلسطينية”.

ولفت أن مؤتمر المنامة “يعطي الضوء الأخضر لإسرائيل لتبسط احتلالها وسيطرتها على كل الضفة وفتح باب التطبيع مع الدول العربية ودمج المحتل بالمنطقة”.

وأكد أن المؤتمر “ولد ميتا فاشلا والشعب الفلسطيني اليوم يقف موحدا في وجه هذه الصفقات”.

وأشار أن: “الشعوب العربية كلها تقف اليوم لتؤكد على مركزية القضية الفلسطينية وأن القدس بوصلة الأمة”.

وفي رسالة للمجتمعين في مؤتمر المنامة، قال: “مؤتمركم سينكسر على صخرة صمود الشعب الفلسطيني”.

وانطلق مساء الثلاثاء مؤتمر “ورشة الازدهار من أجل السلام”، المعروف بـ”مؤتمر المنامة”، في البحرين، بغرض تنظيم الجوانب الاقتصادية لخطة التسوية السياسية الأمريكية بالشرق الأوسط المعروفة باسم “صفقة القرن”، وفق إعلام أمريكي.

ودعا هنية كل الفصائل إلى “التأكيد على التمسك الثابت الصارم بكل ثوابت القضية الفلسطينية، وفي مقدمتها القدس وحق العودة والدولة كاملة السيادة وعاصمتها القدس على كامل التراب الوطني”.

وفي ملف المصالحة قال هنية:” إننا في حركة حماس جاهزون من الآن للقاء يجمعنا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في غزة أو في القاهرة أو في أي مكان”.

ودعا هنية “إلى عقد الإطار القيادي المؤقت وفق اتفاقية القاهرة عام 2005، وتشكيل حكومة وحدة وطنية تدير شؤوننا، وتحضر لانتخابات رئاسية وتشريعية ومجلس وطني فلسطيني”.

وطالب “بإعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية بحيث تشمل وتضم كل الفصائل ليكون لنا مرجعية قيادية واحدة”.

ووقّعت حركتا حماس وفتح أحدث اتفاق للمصالحة بالقاهرة في 12 أكتوبر 2017، لكنه لم يطبق، بسبب نشوب خلافات حول عدة قضايا، منها تمكين الحكومة في غزة، وملف موظفي القطاع الذين عينتهم “حماس”، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. فرصة القرن
    وعد بلفور جديد

    إذا أقصيـــــــــت الأقصى من القرار…. فانتظروا هزيمة حتمـــــــــا بعــــــد البيان
    فلسطين من البحر إلى النهر حدودها …. تتحدث آثارها بلغة جــــــدران كاللسان .
    إليها الإسراءومنها المعراج إلى العلى ….قبلة الأولى تشد الرحال تبركا جــــــدران
    إليها ترجل العيون أفئدة وهي حزينـــة ….تسأل عن حالها فالجواب يحزن إنســـان
    تقول:ولسان حالها محاصرة في وسط العدوان …. تغيب البسمة عن محياها خـــذلان.
    اجتمعوا في الحرم فغيبوا اسمها عن البيان …. وهل يعيش الجسد بلا رٍأس روحه نفيان .
    لا عودة ولا تضامن فأهلها جياع في المكان …. فقالوا:كرامتنا في جوعنا ودمنا لها ضمان
    معروضة للبيع في البحرين بصفقة شيطان …. فالأرض للمحتل وأهلها توطين مخطط عنوان
    حضرالمطبعون بمالهم لمحو تاريخ كنعان …. وعبورة كان الصفقة لها أعمدة المال احتضان .
    فسدت عقولهم وضمائرهم بلا حس إنسان ….حسبوا أ ن التودد يحميهم مخاطر الزمان .
    الغرباء سرقوا كل شيء وهدموا البنيان …. واهلها تهدم بيوتهم بجرافــــة العــــــــدوان .
    الجبارين يحمون الأقصى فالله معهم تثبيتا قرار…. يعشقون الشهادة في سبيلها حبا ورضوان
    خمسون مليارا لتصفية قضية التاريخ شهادة …. فهي قروضا بفوائد لطمس الهوية وشراء انسا ن .
    مخطط التهويد وللصهيونية لها من يدعمها مال …. فاشتروا التاريخ وسلموه هدية للمحتل اخوان
    شعوب وقفت في وجه مشروع ففلسطين لم تفوض ناطقا …. فهي الأرض والشعب بحرا ونهرا سكان ..

    13.06.2019
    أحمد الجيدي

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
22°
الثلاثاء
22°
الأربعاء
22°
الخميس
22°
الجمعة

حديث الصورة

صورة.. قرد كأنه يقرأ محتويات علبة العصير قبل شربها

كاريكاتير

كاريكاتير.. ونمضي ليلحق بنا من بعدنا