يا قدس.. يا أخت مكة والمدينة



عدد القراءات 545

يا قدس.. يا أخت مكة والمدينة

هوية بريس – فهد بن عبدالله آل طالب

أبياتٌ في المناسبة
…..

يا أختَ مكة والمدينة ..
يا قدسُ يا أرضي الحزينةْ

الحزنُ يعصف والأسى ..
والصبرُ تابوتُ السكينة

ماذا يقول الأهوجُ الغربيُّ ربانُ السفينة ؟!

تبت يداه !! مشوَّه
وأحيمقٌ وثقيلُ طينة / وخبيثُ طينة
القدسُ أرضُ المسلمين
ودينهم .. أيبيعُ دينه ؟!

رجلٌ ؟! أيتركُ أرضه
لعدوه ؟! يحسو الغبينة ؟!

القدسُ ميراثُ السنينِ
الرافلاتِ بكل زينة

القدسُ جامعةُ القلوبِ
ولو تفرِّقها الضغينة

القدسُ مسرى أحمد ..
كلُّ النفوس بها ضنينة

لو لم يكن في الأرضِ
إلا واحدٌ يخفي حنينه

سيجيءُ يحملُ همَّه
ويعدُّ للباغي كمينه

ويموتُ يحمل في يديه
حجارةَ القدسِ الثمينة

19 ربيع الأول 1439هـ

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق