بلاجي: دعوة بنكيران للملك المتعلقة بـ«الحذر من المبالغين في تقبيل يديه» عليه تطبيقها على نفسه

12 أغسطس 2015 18:02
بلاجي: دعوة بنكيران للملك المتعلقة بـ«الحذر من المبالغين في تقبيل يديه» عليه تطبيقها على نفسه

بلاجي: دعوة بنكيران للملك المتعلقة بـ«الحذر من المبالغين في تقبيل يديه» عليه تطبيقها على نفسه

هوية بريس – متابعة

الأربعاء 12 غشت 2015

بعدما كثر الكلام حول إبعاد عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية للقيادي في الحزب عبد السلام بلاجي من الترشح للاستحقاقات الانتخابية القادمة بسبب رفضه أن يكون وصيف الراحل عبد الله باها في انتخابات 2007، دعا بلاجي في تصريح لـ”الرأي” بنكيران إلى تطبيق دعوته للملك محمد السادس من “الحذر من الذين يبالغون في تقبيل يديه” على نفسه.

وقال بلاجي أدعو بنكيران لتطبيق هذه المقولة على نفسه، وأن يحذر من المتزلفين والمداحين وأن يحثوا في وجههم التراب، وأن لا يعتبر أن كل من يخالفه عدو له.

وتعليقا عن السبب الذي جعل بنكيران يبعده من الترشح للانتخابات القادمة والمتعلق برفضه أن يكون وصيفا للراحل عبد الله باها، قال بلاجي أولا لا أظن أن بنكيران قال هذا الكلام، وإن قاله “سامحه الله”، قائلا “أنا لم أكن وصيف الراحل عبد الله باها لأن ذلك كان خارج إرادتي”، مضيفا ثم أن هذا ليس هو السبب الذي يتم الاعتماد عليه في احتلال موقع معين أو عدم احتلاله.

واسترسل بلاجي عبد الإله بنكيران هو رئيس الحكومة وهو الأمين العام للحزب، وأنا مساند له، وأعمل في مشروعه ليل نهار، لأنني أرى أن بنكيران ينبغي مساندته بغض النظر عن المواقف النفسية والشخصية، وأعتبر أن إسناد المسؤوليات يجب أن يعتمد على الكفاءات والمشروع المشترك وليس على الآراء النفسية لأنها لم تكن يوما معيارا للتقويم، وهذا ما يميزنا في حزب العدالة والتنمية يضيف بلاجي.

وأضاف بلاجي “إلا عندنا مواقف شخصية، يجب ألا تحكم مسار مشروع بأكمله”، قائلا “حنا خصنا نكونوا كبار من هادشي”، مسترسلا بعض وسائل الإعلام كتبت أن بنكيران أبعدني من الترشح للانتخابات انتقاما لروح الراحل عبد الله باها، وأنا أقول روح عبد الله لا تعرف الانتقام، وإذا أردنا استحضار ذكراه رحمه الله، علينا استحضارها بالتفاني والإخلاص في العمل وليس بالأحقاد.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
23°
الجمعة
26°
السبت
24°
أحد
23°
الإثنين

حديث الصورة

كاريكاتير