بالفيديو: بنكيران: «هسبريس» تافهة و«نيني» مرتزق

19 أغسطس 2015 10:22

عبد الله مخلص –  متابعة

الأربعاء19 غشت 2015

بعد أن وجه نصيحته للجريدة الإلكترونية  «هسبريس»؛ وحذرها من الانحياز وعدم التزام المصداقية التي تضمن استمرارها؛ عاد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله ابن كيران مجددا لينتقد بشدة هذه المرة خط تحرير هسبريس، حيث وصفها بالجريدة التافهة التي تفتقد الحياد والمضوعية معا.

 وفي لقاء تواصلي لحزب المصباح بتمارة قال بنكيران في خطابه نصحتهم –أي هيئة تحرير هسبريس- لكنهم لا يحبون الناصحين..

ومباشرة بعد تصريحات بنكيران التي تنبي عن غضب شديد اتجاه الانحياز الكبير لهذا المنبر لفائدة لون حزبي معين، خصصت هسبريس مجموعة من المواد الإعلامية التي وظفتها للرد على رئيس الحكومة من بينها كاريكاتير لخالد كدار، وعناوين من قبيل:

–  «بنكيران يشحذ سكاكين السبِّ والقذف في حملة انتخابية مبكرة».

– و «باحث: الانتصار الكبير لـ «العدالة والتنمية « سيكون مكلِّفاً للمغرب».

– و «كلفة المعيشة بالمغرب الأعلى مغاربيا .. والمواطن أكبر المتضررين»…

وفي اللقاء نفسه هاجم الأمين العام للعدالة والتنمية مدير نشر يومية الأخبار رشيد نيني، وقال أنه بعد أن أمضى سنة سجنا باع القضية وأصبح مرتزقا يكتب ما بدا له وما قيل له ويخلط الأمور.

مقتطف من مقال «رشيد نيني»

هذا ولازال كثير من المتتبعين يستغربون الانقلاب الكبير الذي طرأ على الخط التحريري لهسبريس، حيث همشت عددا كبيرا من الكتاب الذين كانوا يخلقون التنوع الذي ميز هذا المنبر وقتا من الزمن؛ كما أن موقفها من حراك الشعوب كان سلبيا خاصة الثورة المصرية والسورية؛ هذا دون الحديث عن وقوفها المتكرر بجانب عدد من الكتاب المتطرفين من أمثال عصيد إبان إقدامه على وصف رسائل النبي  بالإرهابية، ومواقفها التي أصبحت تتماهى مع مواقف أحزاب من قبيل الأصالة والمعاصرة.

أما الصحفي رشيد نيني الذي كان يحظى باحترام عدد كبير من العلماء والمفكرين والباحثين والمتتبعين، لكونه كان يمثل صوت الشعب، ويحارب المد اللاديني، ويفضح ناهبي المال العام، فقد تغير حاله 180 درجة بعد مغادرته السجن -سبحان مبدل الأحوال-، فصارت مواقفه هو الآخر تماثل مواقف اليسار؛ إن لم نقل اليسار الراديكالي المتطرف، وأصبح شغله الشاغل محاربة العدالة والتنمية وإلصاق التهم جزافا بقيادييها، ما كلفه مؤخرا 4 أحكام قضائية صدرت ضده، لصالح كل عزيز الرباح وزير التجهيز والنقل واللوجستيك، ومصطفى بابا مستشار الرباح، وإدريس الثمري برلماني عن حزب العدالة والتنمية.

يبدو أن الأيام القادمة ستكون حبلى بالمستجدات المتعلقة بهذا الموضوع، وستكشف مزيدا من المعلومات التي تأكد من يقف وراء هذا التحول الكبير للخط التحريري لهذين المنبرين الإعلاميين.

كلمة عبد الإله بنكيران: 

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
22°
أحد
22°
الإثنين
22°
الثلاثاء
22°
الأربعاء

حديث الصورة

صورة.. من فيضانات إسبانيا التي خلفت خسائر مادية ضخمة جدا

كاريكاتير

كاريكاتير.. ونمضي ليلحق بنا من بعدنا