تظاهرة مناهضة لاحتفالات سقوط الأندلس اليوم في قلب غرناطة

02 يناير 2014 14:38
تظاهرة مناهضة لاحتفالات سقوط الأندلس اليوم في قلب غرناطة

تظاهرة مناهضة لاحتفالات سقوط الأندلس اليوم في قلب غرناطة

هوية بريس – متابعة

الخميس 02 يناير 2014م

نظم مجموعة من النشطاء والحقوقيين تظاهرة مناهضة لاحتفالات سقوط الأندلس في قلب غرناطة، وتأتي هذه التظاهرة بالموازاة مع الاحتفال الذي تنظمه بلدية غرناطة للاحتفال بسقوطها من أيدي المسلمين بعد حرب الملكين الكاثوليكيين فرناندو وإيزابيلا.

كل يوم 2 يناير (من كل سنة)  هو يوم عطلة رسمية في غرناطة تخرج فيه البلدية والجيش مرددين عبارات فاشية للاحتفال بعملية إبادة ممنهجة لمئات الألوف من الأندلسيين.

في مثل هذا اليوم سلمت آخر مدن الأندلس بمعاهدة دولية تنص على حفظ حقوق الأندلسيين، لكنها نقضت وبدأ مع غدرها عملية إبادة ممنهجة راح ضحيتها مئات الألوف بين تهجير وتعذيب وحرق، لذا يعتبر هذا اليوم كارثة إنسانية، كبرى والاحتفال به تلاعب بالتاريخ وتخليد للجريمة..

وفي المقابل تقام مظاهرات مناهضة لفاشية تخليد هذا اليوم؛ فهناك عشرات الجمعيات الحقوقية والتجمعات السياسية والثقافية يرفضون هذا الاحتفال الفاشي المستمر منذ سقوط الأندلس.

وللأسف لا توجد أية فعالية عربية بالمقابل مناهضة لهذا السلوك اللاأخلاقي الذي يتبجح بقتل أمة شهيدة كاملة قدمت حضارة خلدها التاريخ.

فلماذا نخجل في يوم 2 يناير من إحياء الأندلس في ذكرى ضياعها؟ 

سؤال من صفحة الأندلس التي أطلقت حملة للتدوين عن الأندلس وتاريخها وكل ما له علاقة بالموضوع تعريفا بالقضية، وحتى لا تمحى الأندلس من مخيالنا بله قلوبنا.

وقفة مناهضة للاحتفال بسقوط الأندلس سابقة

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
25°
25°
الجمعة
26°
السبت
26°
أحد
26°
الإثنين

كاريكاتير