استقالة وزيرة التعليم في حكومة بروكسل والوني بعد اتهامها في فضيحة “الموظفين الأشباح”

11 أبريل 2016 17:52

هوية بريس –  متابعة

قدمت وزيرة التعليم والثقافة والطفولة في حكومة بروكسل والوني، ووزيرة الداخلية السابقة في الحكومة الفدرالية البلجيكية، جويل ميلكيت، اليوم الاثنين، استقالتها بعد اتهامها في فضيحة الموظفين الأشباح.

ويشتبه في أن ميلكيت قامت، عندما كانت تشغل منصب وزيرة الداخلية، بتوظيف “متعاونين أشباح” ليساهموا في حملتها الانتخابية لعام 2014.

وقالت خلال ندوة صحفية “حان الوقت للخروج إلى العلن. أضع ولايتي بين يد الحزب الذي أنتمي إليه” منددة، في الوقت نفسه، ب”الهجوم السياسي” ضدها.

وقد فتح تحقيق في أبريل 2015 حول اشتباه استعمال جويل ميلكت لميزانية وزارتي الداخلية والمساواة في الفرص لتوظيف ثمانية متعاونين قبل ستة أشهر من تنظيم الانتخابات.

وفي شهر يونيو من السنة نفسها، داهمت الشرطة ديوان الوزيرة ومسكن بعض المتعاونين معها.

ونفت ميلكيت أن يكون الأمر يتعلق بوظائف وهمية، مشيرة إلى أن خمسة من بين ثمانية من هؤلاء المتعاونين التحقوا بوزارة التعليم بعد ما عينت وزيرة في حكومة بروكسل والوني.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
21°
الأربعاء
22°
الخميس
21°
الجمعة
22°
السبت

حديث الصورة

صورة: بعنصرية واحتقار.. "إسرائيلي" يتسلى بالتقاط صور مع مهاجر إفريقي وجده يستحم بشاطئ "تل أبيب"

كاريكاتير

كاريكاتير.. الأقلام المأجورة